هولاند: فرنسا لم ترتكب جرائم إبادة في الجزائر حتى تعتذر

مشاهدة 23 أبريل 2015 آخر تحديث : الخميس 23 أبريل 2015 - 10:24 صباحًا

كواليس اليوم: مكتب الرباط خصص برنامج “لوبوتي جورنال” الساخر، الذي يبث على قناة “كنال بلوس” الفرنسية، جانبا من كواليس الإعداد لإحدى البرامج التلفزيونية، والتي حضرها الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، إلى جانب مجموعة من الطلبة، بينهم جزائريون. في بداية اللقاء، وأثناء دردشة خفيفة بين هولاند والطلبة، وجهت تلميذة جزائرية بإحدى ثانويات باريس، أسئلة مستفزة إلى الرئيس الفرنسي، وذلك باستفساره عما أسمته “حرب إبادة فرنسية ضد الشعب الجزائري”. هولاند رد على هذه الطالبة بقوله إن فرنسا لم ترتكب جرائم إبادة جماعية في حق الجزائريين، حتى تعتذر عنها. هولاند أوضح، في معرض نقاشه مع الطالبة الجزائرية، أن المستعمر الفرنسي لم يأتي للإبادة الجماعية، ولم تكن له نية في ذلك، مشيرا إلى أن كل ما وقع، هو أن الجيش الفرنسي كان يدافع عن نفسه، وكان يقاتل الجزائريين الذين حملوا السلاح. عادت الطالبة إلى التأكيد على هولاند عما إذا كانت فرنسا ستعتذر للشعب الجزائري، فرد عليها هولاند بقوله إن جيش الاستعمار لم تكن له نية الإبادة، ولا يمكن تسمية ما جرى بحرب الإبادة، لأن الإبادة تكون عن سبق إصرار وترصد.

اقرأ أيضا...
كواليس اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.