القضية حماضت: الزوج السابق لسمية بنخلدون يقول “كلمة” بحق الشوباني

مشاهدة 7 مايو 2015 آخر تحديث : الخميس 7 مايو 2015 - 9:50 مساءً

كواليس اليوم: مكتب الرباط خرج الزوج السابق لسمية بنخلدون، الوزيرة المخطوبة إلى “الحبيب” الشوباني، قريبا، عن صمته، وفجر مجموعة من الحقائق. فبعد الحوار الذي أجرته بنخلدون هذا الأسبوع مع الصحافة، وتطرقها إلى بعض التفاصيل التي اعتبرت مسيئة ومستفزة للزوج، أبدى الأخير استياءه من طليقته، وخرجتها الإعلامية التي تطرقت فيها إلى ما اعتبرته “عقود من المشاكل الزوجية”، وهو ما يدل على أنه لا يزال في صدر سمية من زوجها السابق شيء من حتى. الرجل، الذي استضاف وفدا من جماعة الإصلاح والتوحيد التي ينتمي إليها، والتي تعتبر بمثابة الذراع الدعوي لحزب العدالة والتنمية، من أجل مواساته، أكد أنه غير راض، وأن في حلقه غصة. الأكثر من ذلك، تكتب صحيفة وطنية في عدد الجمعة، أن طليق بنخلدون قال لضيوفه “الشوباني ذبحني”، والعهدة على ذات الصحيفة.

وهذه صور سمية مع زوجها السابق وابنتهما:

اقرأ أيضا...
Souamya Benkhaldoune_Marwa_Benkhaldoune_Bouzaidi Idrissiyyyy-528x362
كواليس اليوم

التعليقات

  • لا يجوز أن أن نصدر أحكام جاهزة على عباد الله دون أن نعرف حيثيات الموضوع .فالطلاق هو أبغض الحلال . والزواج بالمطلقة ليس حراما . و سمية ليست أول ولا آخر مطلقة ستتزوج .أم لأن الأمرتعلق بانتقادات من نوع آخر موجهة لحكومة المعادلة الصعبة

  • والله مذ سمعت الخبر انفطر قلبي و غضبت لما أقدمت عليه زوجك فلاةيمكن ان أتصور أن تسمح أم في فلذات أكبادها وتتركهم جيئة وذهابا نحو مسكن الوالد تارة وبيت الوالدة تارة أخرى خصوصا ان كانت الاسرة مثقفة تستطيع تلافي ما وقع.ولم استسغ قولك ذبحك الشوباني فلست عنينا وهو فحل وطبيعة الرجل أن لا يرضى برجل آخر يطلع على زوجته السابقة فبالاحرى أن تكون أما لاولادك .فما مررت به خير لك وقد خلصك الله من امرأة ذميمة الخلق فأبذلها الله مثلها وعافاك من المصائب فلو اطلعتم على الغيب لوجدتم ما فعل ربكم خيرا أم أنكم في حركتكم أبدلتم الأحاديث الشريفة بالدعوة للزيادة في الأسعار وإنهاك عباد الله بمصائب حكومتكم الملطخة بذنوب تؤدي بصاحبها تحت عجلات قطار أو الخروج عن سكة الطريق القويم فمنهم من أدى ومنهم من ينتظر فارتقب انا معكم مرتقبون

  • انا مع صاحب الرد 1 رضا..الله يرضي عليك..واقول للسيد ‘البوزيدي” ماترد لقلبك وما تفقص راسك راه هناك الله منها وارض بما قسمه الله لك واعتني باولادك واذا كنت تستطيع الزواج فتوكل على الله وستجد من هي احسن واجمل من تلك اللي ماتسماش الاخوانزية الخانزة حتى ‘شرفت وخرفت’ عاد بغات دوز المراهقة ديالها ولكن صراحة والله حتى تهنيتي منها ماتسوى حتى بصلة لا هي لا ذاك الاخوانزي ولاذوك الرهوط كاملين ديال النذالة والتنمية..

  • Lba9i.dyal.sbou3a.kayaklouh.ghir.lklab…ga3.mayb9ach.fik.lhal…rak.kliti.samia.mli.fiha.maytkal..

  • و نعم الرجال ، الطولة و التجريدة و الابتسامة النابعة من القلب و القمة في الحنان و الرقة و يتجلى ذلك من خلال طريقة تعامله مع بنته رعاها الله و حفظها و التناسق في اللباس ، و حتى ما أدلى به من تصريح هو قمة في التميز و الحكمة و حسن التدبير كلمتان لهما معنى جد عميق ، لا قسم بأغلظ الايمان و لا حشر الدين و اتخاذه كمطية من قبيل الاستخارة و السفر يومين الى اعظم البقاع و لا و لا و لا ، بصراحة نعم التربية و نعم التدبير ، اعلم رعاك الله انك قمة في الحكمة فحافظ على استراتيجية تعاملك مع هؤلاء الصبية لىلا يقولون بانك يوم صبي و ارتقب الايام المقبلة و سترى بأم عينيك آيات الله في الخاىنين و ستزورهم في مصحات العلاج من الأمراض الخبيثة و المزمنة و تمسك بفلذات كبدك و دع الايام تريك فلا تكن في عجلة من أمرك و تذكر داىما قول الحجاج بن يوسف رحمه الله لعبد الملك بن مروان رحمه الله حينما هم هذا الأخير بالزواج من طليقة الاول و تأخر الحجاج و وفده و العروس في الطريق بدهاء من الحجاج و اكل الناس و لما أحس الحجاج بان الجميع قد اكل تجلى للقوم هو ووفده فدعاه عبد الملك بن مروان للطعام فقال الله الحجاج : نحن لا نأكل من فضلات الرجال . ففهم عبد الملك الرسالة و صرف النظر . انت وجل عظيم فإياك ان تنساق وراء شيطانية الكوبل المعلوم .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.