العقاب الشعبي.. سلاح المغاربة ضد الشواذ جنسيا

مشاهدة 9 يونيو 2015 آخر تحديث : الثلاثاء 9 يونيو 2015 - 9:20 صباحًا

كواليس اليوم: مكتب الرباط

نظم عشرات المغاربة الرافضين للمس بالقيم المغربية والفطرة الإنسانية السليمة، مسيرتين أمام بيتي الشاذين جنسيا، لحسن بودامي ومحسن النايم، بكل من الرباط ومراكش، بعدما اعتقلتهما مصالح الأمن الوطني مشكورة، وهما يحاولان تصوير مقطع تبادل القبل في باحة مسجد حسان بالعاصمة الرباط.

اقرأ أيضا...

المسيرتان تعبران عن الغضب الشعبي للمغاربة والذي وصل إلى أقصى درجاته بفعل هذا السلوك الخطير والمستفز من قبل منظمة “فيمن” التي حاولت حشر أنفها في شؤون المغرب، من خلال فرض قيم الانحلال والتفسخ في أوساط المجتمع المغربي، دون مراعاة لهوية المغاربة وخصوصياتهم الحضارية والثقافية.

المحتجون لجأوا إلى هذا الأسلوب بعد أن وضع هذا الشابين نفسيهما كخصمين لصورة المغرب والمغاربة كبلد إسلامي عربي يرفض المساس بقيمه ويحرص على احترام ثوابته وحريص على التمسك بأحكام الدين الإسلامي الرافض للميوعة والخلاعة والفساد.

وقفتي الرباط ومراكش تعتبران شكلا جديدا من الأشكال الاحتجاجية التي ابتكرها المغاربة للتصدي للفساد وعرابي المنظمات الأجنبية التي تحاول اختراق المغرب ونشر ثقافة التفسخ والإباحة وكل أشكال ومظاهر التطرف في ممارسة الحرية بغض النظر عن تصادمها عن مع ثوابت المجتمع.

المسيرتين الاحتجاجيتين العفويتين اللتين تعتبران سابقة من نوعها، تعتبر بمثابة الرد الأبلغ من المغاربة على منظمة “فيمن” ومن والاها من عملاء الداخل، ورسالة واضحة مفادها أن المغاربة لن يسكتوا بعد اليوم تجاه الفساد الأخلاقي، الذي يحاول الآخرون فرضه علينا بالقوة، وأن كل من ثبت تورطه في مد يد العون لهذه المنظمات الأجنبية التي تروج للعلاقات الجنسية المثلية، وتدافع عن العلاقات الجنسية خارج مؤسسة الزواج، وكل الممارسات الساقطة والمتطرفة للحرية غير المسؤولة والتي تشكل مسا بالمشاعر الدينية والوطنية للمغاربة، سيكون مصيره التشهير والشوهة على الطريقة المغربية، وذلك كشكل من أشكال العقاب الشعبي في انتظار العقاب القانوني، والإلهي بطبيعة الحال.

لقد جربت العديد من المنظمات التحرش بالمغرب عبر أسلوب الوكالة، وعبر إغراء مواطنين مغاربة بالمال، لكنها لم تنجح وستفشل منظمة “فيمن” ومن يقفون وراء “فيمن” في مساعيها الخبيثة كما فشل الآخرون.

كواليس اليوم

التعليقات

  • اللّهم احفظ اولادنا يا رب الله يعفو عليه

  • تفو حيدو غي هده تصويرة من قدمي اععع

  • لعنة الله على لوطيين

  • هذاالخروج على القانون

  • عن اي عقاب تتكلمون ؟ العقاب من اختصاص المؤسسات و ليس من طرف قطاع طرق و منحرفين يستحقون العقاب الحقيقي

  • علاش مانعقبو نبيل الحيوان ولبني الخنزة أولا وقبل كل شيء الله ينتقم منهم حسبي الله ونعم الوكيل

  • اذا كان كل ما تحكونه صحيح ولن يكون انتقام من بَعضُنَا لبعض الدولة هي لازم تتدخل بقانون وليس بالفوضى وتحشر بعض البلطجية ويكسرون ملك العام وتكون فوضى في المجتمع ومن يدري هناك أيادي من وراء هذه الخطة لكي يزرعون الرعب في المواطنين الله يحفض نحن لسنى في غابة هناك قانون ولن نخرج عنه الله يهدينا

  • هدا تفكير الجهلاء دائما نتجه لمعاقبة الضعفاء والفقراء فلماذا لانتجه لمعاقبة نبيل عيوش ونتجمهر امام شركاته التي عملها بمال المغاربة وباع كرامتنا وجعل سمعة المرأة المغربية في الوحل

  • روى الترمذي) 1456) وأبو داود (4462) وابن ماجه (2561) عَنْ ابْنِ
    عَبَّاسٍ؛ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ
    وَسَلَّمَ: “مَنْ وَجَدْتُمُوهُ يَعْمَلُ عَمَلَ قَوْمِ لُوطٍ فَاقْتُلُوا
    الْفَاعِلَ وَالْمَفْعُولَ بِهِ”؛ وصحّحه الألباني في صحيح الترمذي. لكن
    أحمد في مسنده (2915) ينفي القتل، نقلاً عن ابن عبّاس ذاته:” أَنَّ نَبِيَّ
    اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : لَعَنَ اللَّهُ مَنْ
    عَمِلَ عَمَلَ قَوْمِ لُوطٍ، لَعَنَ اللَّهُ مَنْ عَمِلَ عَمَلَ قَوْمِ
    لُوطٍ، ثَلاثًا”. وحسنه شعيب الأرنؤوط في تحقيق المسند. بالمقابل، فقد أجمع الصحابة على قتل “اللوطي”، لكن اختلفوا في طريقة قتله، فمنهم من ذهب إلى أن يحرق بالنار، وهذا قول علي بن أبي طالب، وبه أخذ أبو بكر. ومنهم قال: يرمى به من أعلى شاهق، ويتبع بالحجارة، وهذا قول ابن عباس.
    ومنهم من قال : يرجم بالحجارة حتى يموت، وهذا مرويّ عن علي وابن عباس
    أيضاً. وقد بسط ابن القيم الكلام على حكم هذا الفعل، وذلك في كتابه “الجواب
    الكافي لمن سأل عن الدواء الشافي”؛ قال: “ولما كانت مفسدة اللواط من أعظم المفاسد، كانت عقوبته في الدنيا والآخرة من أعظم العقوبات. وقتل المفعول به خير له من وطئه، فإنه إذا وطأه الرجل قتله قتلا لا ترجي الحياة معه، بخلاف قتله فإنه مظلوم شهيد. قالوا : والدليل على هذا (يعني على أن مفسدة اللواط أشد من مفسدة القتل) أن الله سبحانه جعل حدّ القاتل إلى خيرة الولي إن شاء قتل وإن شاء عفا، وحتم قتل اللوطي حدا كما أجمع عليه أصحاب رسول الله ودلت عليه سنة رسول الله الصريحة التي لا معارض لها، بل عليها عمل أصحابه
    وخلفائه الراشدين رضي الله عنهم أجمعين .

    وقد ثبت عن خالد بن الوليد أنه وجد في بعض نواحي العرب رجلا ينكح كما
    تنكح المرأة، فكتب إلى أبي بكر الصديق رضي الله عنه، فاستشار أبو بكر
    الصديق الصحابة رضي الله عنهم، فكان علي بن أبي طالب أشدهم قولا فيه، فقال:ما فعل هذا إلا أمّة من الأمم واحدة وقد علمتم ما فعل الله بها. أرى أن يحرق بالنار، فكتب أبو بكر إلى خالد فحرقه .
    وقال شيخ الإسلام ابن تيميّة : ” وأما اللواط فمن العلماء من يقول: حدّه كحدّ الزنا، وقد قيل دون ذلك.
    والصحيح الذي اتفق عليه الصحابة: أن يقتل الاثنان الأعلى والأسفل. سواء
    كانا محصنين، أو غير محصنين”. ( السياسة الشرعية، ص 138). – مع ملاحظة.. تحريم النبي للإحراق حتى وإن كان للنمل!

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.