عاقبة التواطؤ مع الجنرالات: 18 سنة سجنا لأشهر رجل أعمال جزائري

مشاهدة 23 يونيو 2015 آخر تحديث : الثلاثاء 23 يونيو 2015 - 5:40 مساءً

كواليس اليوم: مكتب الرباط بعد أن تواطؤ طويلا مع ظاهرة الفساد المستشرية في نظام الجنرالات، وعاث فسادا في البلاد، إلى درجة أنه نجح في امتصاص آلاف الملايير من الدولارات من المال العام، في ما سمي بـ”صفقة القرن”، انتهى أحد أشهر رجال الأعمال منكسرا ذليلا، بعدما اختار نظام العسكر تقديمه ككبش فداء، والتضحية به، مقابل التستر على المتورطين الكبار في الفساد. فقد أدانت اليوم محكمة جنايات البليدة، المتهم الرئيسي في قضية فضيحة القرن، عبد المومن خليفة، بـ 18 سنة سجنا ومليون دينار ومصادرة المحجوزات، وأسقطت عنه تهم تغيير القانون الأساسي للبنك واستغلال النفوذ، وكذا التزوير واستعمال المزور في محررات رسمية . هذا وثبتت المحكمة تهمة تكوين جمعية أشرار في حق المتهمان شعشوع عبد الحفيظ الذي أدانته بـ8 سنوات سجنا، وشعشوع بدر الدين بـ 6 سنوات سجنا، لتنفي عنهما تهمة النصب والاحتيال، كما نفت أيضا تهمة استغلال النفوذ في حق المدير العام السابق لمجمع صيدال علي عون بينما ثبتت تهمة الرشوة ضده. وسلطت المحكمة، حكم 8 سنوات سجن ومليون دينار بحق كشاد بلعيد، و3 سنوات بحق مزيان أغيل مع مصادرة فيلاته، وسنتين سجن بحق كل من امغار محند ارزقي، العربي سليم ودحماني نورالدين. وبرأت المحكمة، كل من دلال وهاب وواعيل عبد الحفيظ وميلودي بن يوسف من جميع التهم المنسوبة إليهم .

اقرأ أيضا...
كواليس اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.