عاجل: المخابرات تطيح بتاجر “داعشي” بفاس كان يستعد لبيع مواد غذائية فاسدة في رمضان

مشاهدة 15 يونيو 2015 آخر تحديث : الإثنين 15 يونيو 2015 - 12:00 مساءً

كواليس اليوم: مكتب الرباط

نجح رجال عبد اللطيف الحموشي، في مكتب الأبحاث القضائية، في تجنيب المستهلك المغربي، كارثة بكل المقاييس، وذلك بعدما تبين أن أحد الموالين لتنظيم “داعش” كان يستعد لبيع كميات ضخمة من التمور والعسل والمربى والحلويات والعصائر، منتهية الصلاحية، وفاسدة، في شهر رمضان، وذلك من أجل استغلال تلك الأموال في خدمة مصالح تنظيم “الدولة الإسلامية”. وأفاد بلاغ لوزارة الداخلية، توصل موقع “كواليس اليوم” بنسخة منه، فإنه وبناء على معلومات دقيقة، تمكن المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، الديستي، من إيقاف المدعو “س.أ”، بمدينة فاس، صبيحة اليوم الاثنين 15 يونيو 2015، لضلوعه في أعمال غش تمثل خطرا بالغا على الصحة العامة للمواطنين. وحسب المصدر ذاته، فإن المعني بالأمر المتشبع بالفكر المتطرف، والذي يملك شركة متخصصة في بيع المواد الغذائية بالجملة، يقوم باقتناء كميات كبيرة من مواد استهلاكية (عصير، تمور، مربى، عسل، حلويات…) منتهية الصلاحية وغير قابلة للاستهلاك، بأثمنة بخسة، قبل أن يعمد إلى تخزينها بطريقة غير سليمة بمخزن تابع لشركته بغية تغيير تواريخ صلاحية استهلاكها وعرضها للبيع. وقد كان المعني بالأمر يعتزم استغلال ارتفاع الطلب على مختلف المواد الغذائية خلال شهر رمضان الأبرك لبيع هذه المواد الفاسدة بالتقسيط. كما تبين أن المشتبه فيه قام بتمويل سفر مواطنة مغربية وأبنائها إلى تركيا قصد الالتحاق بصفوف التنظيمات الإرهابية بالساحة السورية العراقية. تجدر الإشارة إلى أن هذه العملية التي تمت بتنسيق مع اللجنة الإقليمية لمراقبة المواد الغذائية والجودة التابعة لولاية جهة فاس، أسفرت عن حجز أطنان من مواد غذائية فاسدة وآلتين للتغليف والإلصاق بالإضافة للعديد من الملصقات الفارغة معدة لتزوير تواريخ الصلاحية. وسيتم تقديم المشتبه فيه إلى العدالة فور انتهاء الأبحاث التي تجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

اقرأ أيضا...
كواليس اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.