جمعية الأفارقة الذين هاجموا سفارة المغرب بباريس تحلم بطرد العرب من شمال إفريقيا

مشاهدة 23 يوليو 2015 آخر تحديث : الخميس 23 يوليو 2015 - 11:37 مساءً

كواليس اليوم: مكتب الرباط كشفت مصادر موثوق بها لموقع “كواليس اليوم” أن الحركة الراديكالية المسماة “اتحاد- كرامة- شجاعة”، المسؤولة عن الهجوم الإرهابي على مقر السفارة المغربية بباريس، والمكونة من نشطاء أفارقة يتحدرون من جنوب الصحراء، معروفة بنزوعها نحو العنف. هذه الجماعة التي تأسست أواخر سنة 2014، والتي لها عدة مجموعات ثورية أخرى، معروفة بالتطرف الشديد في الفكر والممارسة. الخطير، حسب مصادر “كواليس اليوم” أن هذه الجماعة تضع مخططا خطيرا نصب عينيها، وهو شن حرب على شمال إفريقيا، عندما تصبح قوية وقادرة على الحرب. وتراهن هذه الحركة المعروفة بعنصريتها المقيتة ضد العرب في شمال إفريقيا، على قيام إمبراطورية “إفريقيا السوداء” على حساب “العرب الأفارقة البيض”، المستقرين في شمال إفريقيا، وهم الآن يناضلون من أجل هدفهم الأسمى، وهو سيطرة الأفارقة السود على كامل تراب القارة الإفريقية، بما فيها شمالها، حتى يعود الحكم التام ومصدر القرار الأعلى في القارة الإفريقية، من شمالها إلى جنوبها ومن غربها إلى شرقها، إلى الأفارقة السود. واستنادا إلى ما أفادت به مصادر موثوق بها لموقع “كواليس اليوم” فإن الحركة الراديكالية المذكورة يتزعمها شخص كونكولي يدعى “إيميري ديا بنزا كيابانزا كيابانزووكو”، وهذا المتطرف، الذي يحرض على الحروب والفتنة والقتل، يقيم بفرنسا. ومن ضمن أهداف هذا الكيان العنصري، فرض سيادة مطلقة وكاملة على مجموع تراب إفريقيا.

اقرأ أيضا...
كواليس اليوم

التعليقات

  • لله ينعلبوههم والد الكلب شبعو قي كرشهم اصلا اشبغناهم ماعندنا مانديرو بهم عمرو البلاد الله نعلها سلعة

  • بلاتي نجمع حوايجي هههههه

  • اتركوهم في حلمهم، الذي قد يصبح كابوسا حين يجدون انفسهم مطرودين من شمال افريقيا، قديما قيل : اتق شر من احسنت اليه.

  • العوازا سيرهوم جوع شبعانين ولد القحاب

  • حيوانات ناطقة شبعو كروشهم يطردو النبك ماشي العرب ..

  • بففففف يا اخوان انها ليست افكارهم او اقوالهم انها فتنه الغرب لما علمو ان العرب ومن ابرزهم عرب شمال افريقيا وعلى رؤسهم المغرب وطدو علاقتهم مع الافارقة صنعو لنا هاته الافلام

  • شمال إفريقيا ليس يوجد فيه فقط عرب بل هناك أمازيغ سكان أصلين

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.