عمال بلدية جرسيف يتسببون في حريق أتى على أضخم سوق بالجهة الشرقية

مشاهدة 29 يوليو 2015 آخر تحديث : الأربعاء 29 يوليو 2015 - 11:52 مساءً

كواليس اليوم: مكتب الرباط عاشت ساكنة بلدية كرسيف، يوم الأربعاء، ساعات في الجحيم، وذلك بعد اشتعال حريق ضخم، في السوق الأسبوعي. وأفادت مصادر من المنطقة لموقع “كواليس اليوم” أن الحريق المهول استمر من الثانية والنصف زوالا، إلى حدود الآن، مشيرا إلى ساكنة المدينة نجت من كارثة حقيقية. وتحدث المصدر ذاته عن انفجار نحو 100 قنينة غاز، مشيرا إلى أن أدخنة النيران ظهرت على بعد 54 كيلومترا. ويعتبر السوق الأسبوعي لبلدية كرسيف من اكبر الأسواق الأسبوعية بالجهة الشرقية. وحسب ذات المصدر، فإن أسباب الحريق تعود إلى إهمال بشري لعمال النظافة، مشيرا إلى أنهم وجدوا في صباح يوم الأربعاء كمية من النفايات، فعملوا على إحراقها، وبقي الجمر في الأسفل، وبعد هبوب رياح الشركي، انتقلت الشرارة إلى السوق لتشتعل النيران بشكل مهول. وقد تم نقل أحد المصابين إلى مستشفى وجدة في حالة خطيرة لتلقي الإسعافات، فيما اعتبر “دوار الليل” وحي “النك” من أكثر الأحياء تضررا.. وامتدت ألسنة اللهب إلى قاعة أفراح وسوق خردة ومتلاشيات ومستوصف، ووقعت خسائر مادية كبيرة. وقد تدخل مختلف الفاعلين لمواجهة هذا الحريق، من سلطات محلية ووقاية مدنية وقوات مسلحة ومصالح بلدية، حيث تمت محاصرة الحريق، رغم أن اللهب لا يزال مستمرا إلى حدود الآن.

اقرأ أيضا...
كواليس اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.