في جنازة المساري: خصومة شباط والبيجيدي تصل إلى درجة العداوة

مشاهدة 26 يوليو 2015 آخر تحديث : الأحد 26 يوليو 2015 - 5:59 مساءً

كواليس اليوم: مكتب الرباط انتهت قبل قليل مراسم تشييع جنازة القيادي الاستقلالي السابق، والوزير و الصحفي والسفير محمد العربي المساري، الذي وافته المنية مساء يوم أمس السبت، دون تذويب الخلاف السياسي الذي يطبع علاقة شباط وأصحاب بنكيران في البيجيدي، بعد إصرارهم على عدم مصافحة بعضهم البعض. وقد جرت العادة أن يقدم المشيعون العزاء لأمين عام الحزب الذي ينتمي إليه الراحل، إلا ان بعض الرفاق خالفوا العرف خلال جنازة المساري. وعاين موقع “كواليس اليوم” استمرار الجفاء بين قياديين بيجيديين وأمين عام حزب الاستقلال، حميد شباط، اللذين التقوا على هامش الجنازة دون مصافحة بينهم. يذكر أن آخر لقاء بين شباط وبنكيران، تم خلال مراسم العزاء الذي احتضنه بيت رئيس الحكومة في وفة وزير الدولة عبد الله باها.

اقرأ أيضا...
كواليس اليوم

التعليقات

  • الحقيقة .لقد فعل بن كيران خيراً. من عدم مصافحة القرش شباط. كيف يعقل ان أصافح إنسان اسمه يعني يوم عيد عند اليهود .والله. لقد. خرب هذا المخلوق حزب الاستقلال.

  • إلى الاخ عبدالرحمان كان عليك أن تقول من الأفضل أن لا يصافح الباجدة شباط حتى لا يأخذ منهم عادة الزيادات واستهداف أقوات الشعب …وإنك تعلم المقولة : اللهم قطع الأعناق ولا الأرزاق … رحم الله السيدالعربي المساري وألهم ذويه الصبر والسلوان…

  • أحسن قياديو العدالة والتنمية صنعا بعدم مصافحة زعيم البلطجية شباط لان يديه ملوثة بكل ما خلق الله من رذائل.
    العزاء كل العزاء لاسرة المرحوم فقط.
    تغمده الله برحمته وغفر له واسكنه غسيح جناته وألهم ذويه الصبر والسلوان.
    انا لله وانا اليه راجعون.

  • اصبحوا يفرون حتى من حضور الجنائز انهم متاسلمون منافقون يدعون بما ليس فيهم حاربهم الله والشعب

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.