مثلي فاس: بين تناقض التصريحات وعدم قانونية اﻹعتداء

مشاهدة 5 يوليو 2015 آخر تحديث : الأحد 5 يوليو 2015 - 4:05 مساءً

من خلال مشاهدتي لفيديو تعرض مثلي فاس لﻹعتداء من طرف بعض المارة بالمدينة وما أثاره من جدل بين مؤيد ومعارض، استأثرتني القضية التي أصبحت قضية رأي عام وتابعتها من كل جوانبها. نشر فيديو اﻹعتداء على نطاق واسع بمواقع التواصل اﻹجتماعي أفرز تدخل مجموعة من الجهات سواء منها القضائية، السياسية، الحقوقية واﻹجتماعية، وذهبت جميعها في اتجاه رفض اﻹعتداء الهمجي وغير المقبول الذي تعرض له مواطن مغربي مثلي اختار إراديا أو غير ذلك أن يكون بميوﻻت نسوية. وحول وجهة نظري في هذا اﻹعتداء كمواطن مغربي يؤمن إيمانا راسخا بالمؤسسات ودولة الحق والقانون، أرفض رفضا قاطعا ما ذهب إليه أولئك اﻷشخاص الذين ظهروا في الفيديو وهم يعرضون ذلك المثلي الشاذ للضرب بشكل همجي وغير إنساني يضرب في العمق هبة الدولة ومؤسساتها، فمن أذنب أو تجاوز حدود القانون فعليه أن يعاقب وفقا للمساطر المعتمدة وليس بقانون الغاب؟ فبقدر ما أرفض اﻹعتداء الذي تعرض له ذلك الخنثى بقدر ما أحمله كامل المسؤولية فيما تعرض له، فالحالة والمظهر اﻷنثوي الذي كان يتواجد عليه مستفز لمشاعر المغاربة بحكم العقيدة، اﻹنتماء، اﻷعراف والتقاليد، فالمغاربة غير معتادون على رؤية الشواذ والمثليين يظهرون للعلن، ومن الطبيعي أن يكون رد فعلهم بتلك الطريقة العدوانية . الغريب في هذه القضية والشيء الذي أثارني وشدني إليه بقوة هو طريقة تعامل المثلي المذكور مع قضيته ومحاولة تسويق مثليته عبر بعض المنابر الإعلامية، حيث أعطى أكثر من تصريح بكل عفوية وتلقائية سواء بخصوص مثليته أو شريط أحداث اﻹعتداء، لكن المدهش هو أن تصريحاته يشوبها الكثير من التناقضات التي تؤكد بما ﻻ يدع مجاﻻ للشك بأن المعني باﻷمر اعتمد على التمويه والكذب في أغلب تصريحاته، الشيء الذي يثبت عليه تهمة أخرى تنضاف إلى شذوذه الجنسي أﻻ وهي تهمة الوشاية الكاذبة وإهانة الضابطة القضائية خاصة إذا كانت نفس تصريحاته تم تدوينها ضمن محضر قانوني خلال مجريات البحث، ولتوضيح الرؤيا وتبيان تناقض المعني باﻷمر في أغلب تصريحاته نعرض المعطيات التالية:

1 ) مثلي فاس يفيد بأن سائق سيارة اﻷجرى اﻷول استولى على جهازي هاتفيه المحمولين ، ومن خﻻل تصريحه اﻷخير مع “راديو بليس + ” يؤكد بأنه يتلقى اتصاﻻت هاتفية من أصدقائه المثليين من أجل دعمه ومؤازرته والتضامن معه في محنته…..؟ فكيف سيتلقى مكالمات هاتفية وهو تعرض لسرقة هاتفيه المحمولين…؟؟؟؟؟

اقرأ أيضا...

2 ) من خﻻل كﻻمه يقول أن سائق سيارة اﻷجرى اﻷول رفض نقله هو وصديقه إلى المكان الذي حدده ، ووقع نزاع بينهما تطور إلى إقدام السائق على تمزيق ثيابه وتحريض المارة عليه بنعثه (بالزا ….”مثلي”) مما تسبب له في اﻹعتداء …! وهو كﻻم عار من الصحة لسبب بسيط هو أن الفيديو يبين المعني باﻷمر محاصر داخل سيارة أجرة من طرف مجموعة من الشبان الذين أرغموه على الخروج ….؟

3 ) المعني يفيد بأن من بين المعتدين أشخاص ملتحين ووظف كلمة ” داعش” مع العلم أن الفيديو واضح وﻻ يظهر أي ملتحي أو متشدد كما يدعي ….؟

4 ) المثلي المذكور يصرح أنه كان يحمل قبعة “كاسكيط” على رأسه وأن الشعر النسوي المستعار (باروكة) ﻻ يخصه وأنه أجبر على وضعه على رأسه…! وهذا كلام ﻻ يتقبله ﻻ المنطق وﻻ العقل ، ﻷن اﻹعتداء لم يكن مدبرا وليس هناك أية حالة سبق إصرار وترصد ، كما أنه ﻻ يعقل أن يجبر بالقوة على وضع الشعر المستعار وهو متبث بعناية وبشكل صحيح ساعة الحادث ….! ولنفترض بأنه أجبر على وضع الشعر المستعار وأنه ﻻ يخصه…! فمن إذن أجبره على وضع مواد التجميل “الماكياج” الظاهر على وجهه….؟

5 ) في معرض تصريحه قال بخصوص عائلته بأنهم تبرؤوا منه ورفضوا استقباله مؤكدا على أن أحد أشقائه عرضه للتهديد بالقتل ، الشيء الذي يفهم منه بأن عائلته ﻻ علم لها بميوﻻته الجنسية ومثليته، وأنه كان يتصرف بشخصيتين ، شخص عادي أمام العائلة ، وآخر بميوﻻت جنسية شاذة في أماكن أخرى …؟

6 ) من بين تصريحاته المتناقضة أيضا أنه مرة أفاد بأن شقيقته هي التي تستظيفه في بيتها ومرة أخرى يصرح بأنها صديقته …؟

7 ) المعني يقر ويعترف بمثليته ويؤكد بأنه مند صغره وهو يحس بأن له ميوﻻت جنسية شادة بسبب اختﻻل خلقي ناتج عن زيادة الهرمونات النسوية …! ويؤكد بأنه مريض ويحتاج إلى المساعدة….! فكيف ﻹنسان اكتشف علته مند الصغر واستسلم لميوﻻته الجنسية ويعترف بأنه مورس عليه الجنس أكثر من مرة …وبعد اﻹعتداء والفضيحة يطلب المساعدة للنظر في حالته…..؟

من خﻻل هذه التناقضات يتضح جليا بأن المعني باﻷمر لم يكن صريحا في أغلب تصريحاته ، كما أنه يخفي وراءه مجموعة من الحقائق الخطيرة التي يمكننا أن نفهمها بطرح اﻷسئلة التالية:

يقول المعني بأن سائق سيارة اﻷجرة استولى على حافضة نقوده بها مبلغ مالي مهم وجهازي هاتفين محمولين …! فمن أين يا ترى يحصل على المال…؟ وهل له وظيفة أو مهنة أو حرفه توفر له المال…؟ أم هناك نشاط ما له ارتباط بميوﻻته الجنسية يحصد به المال…؟

ما عﻻقة سيدة يظهر أنها مهاجرة بأوروبا بمثلي تستضيفه بمنزلها وتقدم له كل هذا الدعم المادي والنفسي…؟ وما هو القاسم المشترك بينهما…؟ وهل يجمعهما أي نشاط إباحي قد يكون له امتدادات خارج أرض الوطن…؟

توقيع:منير أبو حمزة

كواليس اليوم

التعليقات

  • تجار الدين في المغرب يتميزون بالمكر ويوظفون كل صغيرة وكبيرة وكل شهيق وزفير لحملتهم الإنتخابية فمثالا عن ذلك مشكل تنورتي فتاتي إنزكان قد تم توظيف هذا الحدث ليخرج فريق منهم لتظاهر أمام البرلمان حاملين شعار حجابي حريتي كأن من اعتقل وتعرض للإهانة هم محتجبات .والمثال الثاني تضخيم مشكل مثالي فاس ولماذا بالضبط فاس ومن خلال مجموعة من الأحداث من بينها الحدثين السلفي الذكر يحاول تجار الدين دفع المغاربة على الاعتقاد أن من يعارضهم فهو مثلي وفاسق حتى تكون ورقةرابحة تنزههم من فضائحهم وفشلهم الدريع في محاربة الفساد والنهوض بالاقتصاد وتوفير العيش الكريم للمواطن عوض الزيادات المهولة في الأسعار .

  • ولد رئيس الحكومة كايستافد من منحة الدراسة في الخارج حسب بعض المواقع الالكترونية ومع هاد الزوبعة يقدر يحزق ليه ولدو ويتزوج بشي راجل بلق شي غلام من فرنسا ولا مانعرف فين.علاش ولاد الحازقين يشريوا ملف ديال المنحة ويتسناو المقدم او الشيخ تايدخل من الدويرة اللي كايضرب يتسوق فيها خبار الحي والخلايا الارهابية والتحركات المشبوهة وفاياجات الرملة والكياس المكبوبة امام المنازل للسؤال عن رخصة البناء او الاصلاح ام كونه بناء عشوائي يستلزم اتاوة للخقدم اولا وذلك من حقه لانه حازق لكي يبعت پار لا سويت يعني لاحقا سيادة القائد ليتفاصل مع من يخرق القانون،واعود للمقدم الذي يصادق على الملف بادراج وثيقة عبارة نصف او ربع ورقة A4 مكتوب عليها باك حازق لتدهب بها بوجهك ازرقا الى دار الضريبة لينهزرك حازق آخر اسمه سيكيريتي مخاطبا ارجع بعد ساعتين او في العشية واذا كان الضغط الى الغد او بعد يومين وبعد ذلك منهم ابناء الحازقين من يستفيد من حداعشر الف ريال ومنهم من يديرو ليها الزليقة او الصابونة ليستفيد منها ابناء المفسدين في الارض.علاه بنكيران مخيصيص تبارك الله عندو خلصة ديال وزير اول لانه لا يرقى ان ينادى برئيس حكومة والفرق واضح بالنسبة للمهتمين،ثم قبل ذلك يقال ان له مدرسة خصوصية ويتباهى ان له مؤسسة رائدة في تعليم ابناء سلا او الرباط وادعوكم انتم كصحافيين ان تتحروا ان كان فعلا يؤدي للسادة والسيدات المعلمات مرتبات او اجرة تحفض ماء وجههم وادعو ان تتتبتوا من خلال اخد صورة لبيان الاجرة لمعلم او اثنين والبحث فيما ان كانوا مسجلين بالضمان الاجتماعي ام ان الراتب لا يتجاوز 2000 درهم ومن المرجح ان لا او الا يستفيد ابناؤهم من المنح الدراسية.محاربة الفساد گاليك هادا راه زواج عرفي بالفساد وعلاش عرفي حيت سري غير الى جابتهم القرمة وفضحهم الله او ضربهم كار ولا طوبيس.راه كانهضر عليهم حيت جاو گالو محاربة الفساد وحنا ما متعاطفينش مع المعارضة لانها كانت مفسدة بعض الشيء ونحن هنا لسنا ندافع عن الاستقلال او الاتحاد او الدستوري او التقدم او الاحرار او الحركة ونهاجم العدالة ولكن وللتاريخ تعتبر حكومة العدالة حكومة صهيونية بكل المقاييس بالرغم من ان حكومة بني صهيون في مقرها تشتغل لمصلحة الصهاينة فاليهودي في اسرائيل يعيش كمواطن سويسري بجنيف او لوزان اما المواطن المغربي فيعيش مثل مواطن يوناني فيةعهد تسيبراس او مواطن صومالي في عهد شيخ شريف شيخ احمد.والله اعلم

  • المسألة لا تتعلق بالمغالطات.الملف مطبوخ لاخراج مسألة عدم تجريم العلاقات الجنسية بين نفس الجنس والتسويق للحقوق الكونية التي ينص عليها الدستور والتحجج بالبنك الدولي الذي يفرض على حكومة الكراكيز التي ابتلانا بها الله تمتيع افراد المجتمع بالمزيد من الحريات وقد نسمع عن تعديل رابع بسبب فضيحة كوبل حكومي جديد بين ذكرين او انثيين او حتى زواج جماعي بالبيت الحكومي.المهم ما يراد لنا سيتحقق ولو بعد حين بمشيئة المسؤولين ولا يسعنا الا ان نقول لا حول ولا قوة الا بالله.والعاقبة للمتقين

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.