فاجعة الإصلاحية بسلا: وفاة نزيل متأثرا بحروقه من أصل 26 مصابا والضحايا هم السبب

مشاهدة 31 أغسطس 2015 آخر تحديث : الثلاثاء 1 سبتمبر 2015 - 4:27 مساءً

كواليس اليوم: متابعة أعلنت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الادماج أن النزيل المسمى قيد حياته عبد القادر خليل قد توفي اليوم الاثنين 31 غشت على الساعة السادسة صباحا بقسم العناية المركزة بالمستشفى الجامعي ابن سينا بالرباط، متأثرا بالحروق التي أصيب بها بسبب الحريق الإجرامي الذي تسبب فيه مجموعة من نزلاء مركز الإصلاح والتهذيب بسلا. وحسب بلاغ للمندوبية توصل موقع “كواليس اليوم” بنسخة منه، فقد قامت إدارة المؤسسة بنقل المتوفى الذي كان يقضي عقوبة حبسية مدتها ستة أشهر من أجل السرقة والتهديد بالسلاح إلى المستشفى المذكور مساء يوم السبت 30 غشت 2015. وقد سبق للمندوبية العامة أن قامت بنشر بلاغ بهذا الخصوص يفيد إصابة 26 نزيلا بحروق متفاوتة الخطورة تم نقل 15 منهم إلى المستشفى المذكور. وبعد إجراء الفحوصات على هؤلاء النزلاء، تم الإبقاء على خمسة، منهم النزيل المتوفى وإرجاع الآخرين إلى المؤسسة. وتجدر الإشارة إلى أنه موازاة مع الأبحاث التي تقوم بها الشرطة القضائية تحت إمرة النيابة العامة بخصوص الأحداث المذكورة من أجل تحديد المسؤوليات، قامت المندوبية العامة بترحيل وقائي لعدد كبير من سجناء مركز الإصلاح والتهذيب المعني إلى مؤسسات أخرى.

اقرأ أيضا...
كواليس اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.