لأول مرة: وزير العدل يقاضي موقعا إلكترونيا أساء إليه وإلى ابنته

مشاهدة 5 أغسطس 2015 آخر تحديث : الأربعاء 5 أغسطس 2015 - 2:34 مساءً

كواليس اليوم: مكتب الرباط

منذ حوالي يومين، راجت صورة يظهر فيها مصطفى الرميد، وزير العدل والحريات، وهو يعانق إحدى الشابات، بعض الصفحات الفايسبوكية، وتم الترويج على أن الأمر يتعلق بمناضلة في حزب العدالة والتنمية، وأن الرميد يعانقها، خجل أو حياء، ليتبين لاحقا أن الأمر يتعلق بابنة الوزير، وأن الصورة قديمة وترجع إلى تاريخ حصولها على شهادة الدكتوراه.

اقرأ أيضا...

وقد تبين للمسؤولين أن المصدر الأساسي لهذه الإشاعة هو موقع إلكتروني محلي يدعى “الحاجب 24″، وهو الموضوع الذي نشره تحت عنوان “بعد فضيحة الشوباني الوزير الرميد يعانق بحرارة إحدى مناضلات حزبه”.

ومما جاء في المقال “تثير صورة على مواقع التواصل الاجتماعي “الفيس بوك” استياء المغاربة من ظهور وزير العدل والحريات “مصطفى الرميد” وهو يعانق إحدى مناضلات حزبه ، في إحدى ملتقيات الحزب ….”.

وجاء في بلاغ لوزارة العدل والحريات، توصل موقع “كواليس اليوم” بنسخة منه، أنه نظرا لما تضمنه الخبر، الذي أشيع بشكل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي، من افتراءات واستغلال صورة لوزير العدل والحريات مع ابنته، هند الرميد، لحظة حصولها على الدكتوراه من كلية الطب بالدار البيضاء بتاريخ 21 فبراير 2012، وما خلفه الخبر من التباس ومس بالأعراض في حرب إعلامية تستبق الحملات الانتخابية، فإن وزير العدل والحريات قد قرر متابعة صاحب الموقع الإلكتروني “الحاجب 24” أمام القضاء، طبقا للقوانين الجاري بها العمل.

كواليس اليوم

التعليقات

  • جوج للي خارجين على هذد البلاد..السماسرية والمحامون
    السماسرية تيغليوا السوق والسكن والعقار كل مايباع ويشترى
    والمحامون تينصبوا على بلاد الله ويضللون العدالة وتياكلوا اموال اليتامى والارامل واغلبهم سكايرية اما القضاة فحدث ولاحرج..
    المهم جوج الحاجات اطلبهم من الله هما لهلا يوصلنا لشي سبيطار ويشفينا من عندو والثانية لهلا يوصلنا لشي محكمة او شي محامي مغربي..حيث تما ابقيتي ..وبما ان الرميد محامي سابق بالضافة انه ينتمي الى تنظيم ‘الاخوان’ فانا لا ولن اثق فيه ولذلك سيستخدم سلطته كوزير للعدل كي يضغط على الموقع المذكور وربما سيطالبهم بشي 500مليون كتعويض وجبر الضرر رغم ان موقع الراي المغربية المملوك له ولصاحبه الخلفي كان قد نشر مقال ذلك الاخوانزي اللعين ‘احمد منصور’ وكله سب وقذف في حق المغاربة وعليه يجب رفع دعوة على موقع الراي المغربية على نشرها لذلك المرحاض من الاكاذيب والتهم المسيئة ليس لشخص واحد بل لجل المغاربة وانا كمواطن مغربي بسيط اطالب بمحاكمة الراي وبرد العتبار وجبر الضرر الذي لحقني من ذلك الفاسق السفيه ‘احمد منصور’

  • ليس تضييقا و لا متابعة، من حقه كمواطن مغربي أن يرفع قضية على الصحيفة بتهمة اﻹساءة لشخصه و شخص ابنته و اﻷمر لا يمس لا حرية التعبير و لا حرية الصحافة

  • وزير العدل والحريات المحترم مصطفى رميد رجل شجاع يقف ضد الفساد

  • يحمدوا الله طاحوا فالمغريب كون راه صفاوها ليهم الإنسان يتقاص فكولشي تال الكرامة ديالو هوا(راه مواطن قبل مايكون وزير ) يتأكدوا من الحاجة عاد ينشروها لا حول ولا قوة إلا بالله خاصو يعاقبهم

  • الاستاذ مصطفى الرميد اشرف الناس اقولها وانا لست منتمي لاي حزب

  • زعماحيت هو وزير العدل غادي يطبق القانون ويحقر الحاجب24 ونسى قوله بان وجود رجل وامرأة في نفس السرير لايعني ذلك خيانة أو زنا..يعني اذا اسي راميد اذا وجدت يوما ابنك مع أي رجل على نفس السرير فلا تتهمهما بالخيانة أو الزنا وكن كووول .. الإخوان هم خوان المسلمين والدين هم وخوارج العصر ..قد بدا البغضاء من أفواههم وما تخفي صدورهم اكبر..قاتلهم الله انى يوفكون
    ولماذا لم يحاكموا ويحركوا ساكنا عندما نشر موقعهم الراي المغربية السب والقذف المغاربة قاطبة من طرف ذلك النكرة الإخواني احمد منصور علما ان الخلفي والبريد يتقاسمان هذا الموقع الإخوان المسموم

  • ليس في القنافد أملس وليس لي اي انتماء
    اما المعارضة في الحياة الديمقراطية خلقت لكي تعارض و تفضح كل ما يروج في حياتهم سواء الشخصية سواء العملية فلولا المعارضة لما عرفنا قضية شكلاطة الوزير او فضيحة الزواج في سن الستين و لا فضيحة الملايير التي صرفت على الملعب
    وحتى في الغرب لولا المعارضة لما ابعد كلينتون بعد فضيحته مع مونيكا و الأمثلة كثيرة

  • يجب على الموقع التيقن من الصورة و الخبر قبل نقلهما .

  • تنتقذون فقط كي تنتقذوا… تذخل بعيد عن الموضوع، السيد هاجماتو مواقع تابعة للمعارضة بغية تشويه صورة السيد.

  • هؤلاء الوزراء هم من كانو ينادو بحرية الصحافة و حرية التعبير و لا للمضايقات و لا للمتابعات و لا لتدخل السلطة في شؤون الصحافة نرى اليوم العكس،،،اذا كان جلالة الملك أعطى اوامره الصارمة لكي لا يتابع كل من اساء له فكيف لهولاء ان يخالفوه وان يتابعو كل من تكلم عنهم أليس من حق الشعب و الصحافة ان تتكلم عن كل ممثليها من نواب و برلمانيين و وزراء؟اليست معاشاتهم واجورهم من المال العام و من جيوب الشعب؟ أليس هدا الشعب هو من أوصل هؤلاء لسدة الحكم بعد كل ما عانوه في السابق؟الم تكن الصحافة رحيمة بهولاء يوما ما بعد ان كانت تصورهم على انهم مظلومين و مقهورين من سياسات الدولة انداك؟
    للاسف خاب ظن الشعب فيكم

  • دبا قلبو الفيست اوقلبو وجهوم او بدلو نمري او ديوار هادو باغين غير مصلحتهم

  • هاذ الصحافة الصفراء خلات خدمتها لي هي نقل الاخبار و انتقلت لمهاجمة الوزراء و التدخل في امورهم الشخصية هذا اتزوج هذا طلق

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.