رحم الله الفقيد و أسكنه فسيح جنانه، لقد عشق المغاربة أعماله الفنية الراقية كما عرف رحمة الله عليه بحبه و إعجابه بالمغرب ، و إنا لله و إنا إليه راجعون.