الجزائر: نظام الجنرالات الذي يدير شؤون البلاد بأسلوب المافيا

مشاهدة 20 سبتمبر 2015 آخر تحديث : الأحد 20 سبتمبر 2015 - 6:55 مساءً

كواليس اليوم: هيئة التحرير يتجه الوضع السياسي بالجزائر إلى مزيد من الاحتقان، بعد إعفاء الرئيس المقعد عبد العزيز بوتفليقة لجنرال المخابرات القوي، الملقب بصانع الرؤساء. إعفاء بوتفليقة لهذا المسؤول، لا يمكن تفسيره إلا بتوصل بوتفليقة بما يفيد أن وضعه كرئيس للجمهورية الجزائرية أصبح في حالة خطر. إعفاء بوتفليقة لجنرال المخابرات ذو المكانة الهامة في دائرة صنع القرار، مجرد عملية جراحية لاستئصال جسم غير مرغوب فيه، لكن داء البحث عن رئيس يليق بالجزائر، وتعبيد الطريق للتخلص من الرئيس العبء على البلاد وعلى أنفاس الجزائريين لا علاج له في ظل الوضع الحالي. صراع السلطة المستعر في الجزائر، يبدو أنه سينتهي بإزاحة بوتفليقة الذي تجاوزته الأحداث، وكل السيناريوهات المرتبطة بهذا النوع من الحروب والمعارك تبدو ممكنة، لكن ثمن انتظار الحلول التي يجود بها القدر قد تبدو مكلفة للجزائر التي تواجه أزمة اقتصادية خانقة تستفحل مع مرور الوقت في الوقت الذي ينشغل فيه ساسة البلاد بالتناحر حول منصب الرئيس الشاغر عمليا بسبب الوضع الصحي لبوتفليقة. إزاحة مسؤول رفيع، لا تغير شيئا من واقع الأزمة السياسية، لكن دلالاتها عميقة جدا، وهي أن الصراع على السلطة بلغ مستوى متقدما إلى درجة أن الرئيس غير المؤهل لممارسة السلطة، يزيح مستقويا بأجنحة أخرى في السلطة أحد أقوى رجالات الحكم في نظام الجنرالات. ما تعيشه الجزائر اليوم يمكن وصفه بالهدوء الذي يسبق العاصفة، والتي قد تأتي على الأخضر واليابس لبلاد تؤجل حل مشاكلها عبر تجاهلها. مشكلة ساسة الجزائر أنهم يتصرفون بعقلية متجاوزة، ويحكمون بالنار والحديد شعبا يتطلع إلى الحرية والرفاهية وإلى التمتع بكافة حقوقه السياسية والاقتصادية والاجتماعية، لكن حكام الجزائر لا يقرؤون التاريخ. قرارات الرئيس عبد العزيز بوتفليقة الأخيرة تعبر عن تخبط رئيس يحكم بالوصاية الممارسة عليه من قبل جنرالات يديرون البلاد بعقلية عصابات المافيا التي تواجه كل تحدي بقرار أحمق.

اقرأ أيضا...
كواليس اليوم

التعليقات

  • مالكم و أخبار الجزائر الآ تكفيكم مشاكلكم بمعني آخر وعلي قولتكم ( دخلو سوق راسكم)

  • خليونة من بوتقليقة ولا بوبوقالة واش كاين شي عيد وشي كباش اما اخبار الجزائر فلا تهمني شخصيا في شئ

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.