زعيم الخلية الإرهابية الجديدة تزوج بدون عقد شرعي وأولاده لا يتوفرون على الحالة المدنية!!!

مشاهدة 14 سبتمبر 2015 آخر تحديث : الإثنين 14 سبتمبر 2015 - 6:05 مساءً

كواليس اليوم: محمد البودالي

كشف عبد الحق الخيام، رئيس المكتب المركزي للأبحاث القضائية، التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، الـ DGST، عن تفاصيل جديدة بخصوص الخلية الإرهابية التي تم تفكيكها يوم السبت الأخير.

اقرأ أيضا...

وأوضح المسؤول الأمني، في ندوة صحفية صباح الاثنين، أن المكتب توصل بمعلومات مفادها أن خلية إرهابية تتهيأ للتنفيذ، تابعة للدولة الإسلامية، فتمت مباشرة أبحاث ميدانية مكنت من تحديد هويات المعنيين وأماكن وجودهم، وبعد مداهمة “المنزل الآمن” الذي كانوا يتحصنون به، تم العثور على مواد تستخدم في صنع المتفجرات وأسلحة اوتوماتيكية متطورة.. files (1) ومن جهته، قدم حبوب الشرقاوي العميد الإقليمي المكلف بمصلحة محاربة الإرهاب في المكتب المركزي للأبحاث القضائية، تفاصيل أوفى، موضحا أن الأمر يتعلق بتنظيم موالي لـ”جند الخلافة” الإرهابي بالجزائر .

وتتراوح أعمار الموقوفين الخمسة ما بين 20 و39 سنة، وهم أيوب قدوري ومراد دركان من بني ملال وأصغرهم سنا يدعى أحمد سمير..

ثم هناك نبيل عالم من مدينة سيدي علال البحراوي.. وكلهم غير متزوجين، باستثناء نبيل، المتزوج بدون عقد شرعي، كما أنه لا يتوفر على حالة مدنية له ولأطفاله لعدم إيمانه بمشروعية وثائق الدولة المغربية التي يعتبرها دولة كافرة تستحق الجهاد.

وكشف الخيام أن الموقوفين كانوا ينتظرون قدوم خبير من سوريا لإعطائهم وصفة لتحضير المواد المتفجرة وتحديد الأهداف، مضيفا أن داعش لا زالت تحاول إيجاد موطئ قدم في ظل عدم استقرار المنطقة، خصوصا في ليبيا، حيث يتم تسريب الأسلحة وما وقع في تونس يؤكد أن المسألة حساسة وخطيرة، يقول عبد الحق الخيام.

كواليس اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.