طبيب جراح يسرق الأضواء من ديناصورات السياسة

مشاهدة 3 سبتمبر 2015 آخر تحديث : الخميس 3 سبتمبر 2015 - 3:06 مساءً

كواليس اليوم: فريد العلوي

تمكن وكيل لائحة حزب الحركة الشعبية بمقاطعة المريسة بمدينة سلا، من سرقة الأضواء تحت أقدام مجموعة من ديناصورات السياسة بالمدينة.

اقرأ أيضا...

وأفاد مصدر من الحملة الانتخابية للدكتور الغريب، في تصريح لموقع “كواليس اليوم” أن لائحة السنبلة بمقاطعة المريسة، نجحت في سرقة اهتمام الطبقات الشعبية وكذا المتوسطة في الدائرة الانتخابية، بالنظر إلى أن الأمر يتعلق بوافد جديد على السياسة، ولا يجر وراءه أي سجل أسود، كما هو الشأن بالنسبة إلى عدد من المرشحين في نفس الدائرة، خصوصا الأحزاب المشاركة في الحكومة الحالية.

وذكرت المصادر ذاتها أن أحياء شماعو وسعيد حجي والنهضة وسيدي موسى وغيرها، عرفت حضورا مكثفا وتفاعلا من قبل الساكنة مع البرنامج الذي يقدمه الطبيب الجراح، الشهير بامتلاكه لمصحة سلا تابريكت الخصوصية، كما عقد لقاءات مكثفة مع عدد من الفعاليات المهتمة بالنهوض بالوضع الحالي لمدينة سلا والرقي بها إلى المعايير العالمية للحواضر الكبرى.

ويراهن الدكتور لغريب على علاقاته الواسعة، وذيوع صيته لدى ساكنة المدينة، بالنظر إلى مهنته كطبيب جراحة عامة في مدينة سلا منذ ثمانينات القرن الماضي، إضافة إلى الدعم الكبير الذي لقيه من فعاليات وشرائح متعددة بالمدينة.

كواليس اليوم

التعليقات

  • Docteur Laghrib va avoir de bon résultat inchaalah. c’est un homme qui mérite .

  • DR Larhrib est un homme généreux, intègre, chaleureux, simple, facile d’approche et ouvert à tout le monde

  • ولد الشعب غادي يغلب. انشاء االه

  • Dr Laghrib est un grand homme et c’est quelqu’un de très populaire

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.