هل تدرك أكاديمية الرباط خطورة تحقير القضاء؟

مشاهدة 1 سبتمبر 2015 آخر تحديث : الثلاثاء 1 سبتمبر 2015 - 11:22 مساءً

كواليس اليوم: إسماعيل هاني

تسود حالة من السخط والاستنكار العارم لدى مفتشي ومديري وأطر وزارة التربية الوطنية بسلا، بعد قرار صادر عن الأكاديمية، بتدخل من النيابة، يعتبر تحقيرا لمقرر قضائي.

اقرأ أيضا...

وجاء في وقائع القضية وفق ما أفادت به مصادر من النيابة لموقع “كواليس اليوم” بتنقيل مدير مؤسسة تعليمية من سلا إلى نيابة التعليم بتمارة، علما أن نفس المدير سبق إعفاءه بناء على تقرير غاشم، وفق تعبير المصادر، ليلجأ إلى القضاء، ويحصل على حكم قضائي أنصفه من الشطط الناتج عن قرار إداري متسلط.

ووصفت مصادرنا قرار الأكاديمية بالقرار الذي يتحدى القضاء، ولا يحترم أحكامه، متسائلة عما إذا كان المسؤولون عن القرار، قد استوعبوا العهد الجديد، ويعرفون قيمة احترام الأحكام القضائية، في دولة القانون والمؤسسات.

وفي المقابل، هناك حالة أخرى لمدير بالعيايدة، سبق له أن اقترف عدة اختلالات، لكن تم السماح له بالمشاركة في حركة ليتم تعيينه مديرا على مؤسسة أخرى.

وفي سياق متصل، كشفت المصادر أن النيابة الإقليمية الآن بدون رؤساء مصالح، ويتم تسييرها من قبل الأعوان فقط، والذين يستفيدون من التنقل عبر سيارات الدولة، في وقت يجد فيه المفتشون صعوبة في التنقل.

كواليس اليوم

التعليقات

  • نيابة التعليم بسلا لصاحبها حماد اللي بغاه يخدم فيها واللي رفضه يطرده بواسطة مدير الاكاديمية وقد يطرد هذا الاخير من الاكاديمية اذا رفض تنفيذ الامر على الفور مسكين هذا المدير.

  • المدير الذي نقل بتكليف لمدير الاكاديمية من سلا الى تمارة تم توقيفه عن العمل بناء على تقرير ظالم من نائب التعليم بسلا وبعدما اكتشفت الوزارة حقيقة الامر ارجعته لمنصبه وانذرت النائب لتغليطها لكن النائب اصر على موقفه برفض اشتعال المدير المعني بنيابته فحمل مدير الاكاديمية على ابعاده عنها متحديا وزارة التعليم مما يدل على انه فعلا الرجل الحديدي بوزارة التعليم فما عليكم رجال التعليم بالمنطقة الا التسليم بهذا الامر الواقع حفاظا على مناصبكم وشكرا.

  • السلام عليكم. كثر الحديث في الفترة الأخيرة عن نيابة سلا. حيث بات اتهام الشرفاء بالباطل ديدن النائب ومن يدور في فلكه. ربما تكون النية الحقيقية من وراء دلك هي تحويل الأنظار عن الخروقات التي تشوب التسيير . ولدلك اقول لصنمكم أبشر بقرب نهايتك وفضحك على رؤوس الاشهاد.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.