بتعليمات من القائد الأعلى: الجنرال عروب والوزير لوديي يستقبلان وزيرة دفاع إفريقيا الوسطى

مشاهدة 6 أكتوبر 2015 آخر تحديث : الثلاثاء 6 أكتوبر 2015 - 2:18 مساءً

كواليس اليوم: عن (ومع) بتصرف بتعليمات سامية من صاحب الجلالة الملك محمد السادس، القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، استقبل الجنرال دوكور دارمي، المفتش العام للقوات المسلحة الملكية، وقائد المنطقة الجنوبية، اليوم الثلاثاء بمقر القيادة العامة للقوات المسلحة الملكية بالرباط، وزيرة الدولة المكلفة بالدفاع بجمهورية إفريقيا الوسطى ماري نوويل كويارا، التي تقوم بزيارة عمل للمملكة. وأوضح بلاغ للقيادة العامة للقوات المسلحة الملكية أن المباحثات تناولت مختلف جوانب التعاون العسكري بين القوات المسلحة الملكية والقوات المسلحة بجمهورية إفريقيا الوسطى وسبل تعزيزه. وأضاف البلاغ أنه عقب هذه المباحثات، قامت وزيرة الدولة المكلفة بالدفاع بجمهورية إفريقيا الوسطى، بتوشيح ضباط مغاربة ساهموا في تعزيز التعاون بين البلدين. ويهم التعاون العسكري بين القوات المسلحة في البلدين، الذي ينظمه اتفاق إطار وقعته حكومتا البلدين في 19 دجنبر 2011، بالاساس التكوين لفائدة متدربين من جمهورية افريقيا الوسطى، والدعم اللوجستي الملائم للحاجيات المعبر عنها في إطار التعاون القائم. يشار إلى أن تجريدة تابعة للقوات المسلحة الملكية تشارك في بعثة الأمم المتحدة المندمجة ومتعددة الأبعاد من أجل تحقيق الاستقرار في إفريقيا الوسطى، منذ 28 دجنبر 2013.

ودائما وتنفيذا للتعليمات الملكية السامية، استقبل الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بإدارة الدفاع الوطني، عبد اللطيف لوديي، اليوم الثلاثاء بمقر إدارة الدفاع الوطني، ماري نوويل كويارا، التي كانت مرفوقة بوفد هام.

اقرأ أيضا...
كواليس اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.