حميد شباط يواجه أول تمرد علني داخل حزب الاستقلال

مشاهدة 18 أكتوبر 2015 آخر تحديث : الأحد 18 أكتوبر 2015 - 9:18 مساءً

كواليس اليوم: إسماعيل هاني واجه حميد شباط، أمين عام حزب الاستقلال، أول تمرد علني على موقعه داخل حزب الاستقلال، بعد رفض حمدي ولد الرشيد عضو اللجنة التنفيذية، تزكية رحال المكاوي، رئيسا للفريق، وتمسكه بتعيين سيدي حمدي رئيس للفريق الاستقلالي. هذا في الوقت الذي دفع هذا الصراع العلني، أطرافا أخرى إلى اقتراح الحل الثالث لتجنب تصدع الحزب الذي مازال يعاني من تداعيات ما بعد الانتخابات، والاتهامات الموجهة إلى الأمين العام للحزب بخصوص ابتزاز الدولة، وتهديدها. شباط، الذي يتلقى مختلف الضربات هذه الأيام من مختلف الجهات، يواجه أكبر تحد في مساره، ويتعلق الأمر بفرض مرشحه رحال المكاوي، كجوكير لأغلبية الحزب تفاديا لأي شرخ، قد يدفع الاستقلال إلى الانقسام في المرحلة المقبلة. شباط المنهزم في انتخابات 04 شتنبر، والمواجه بتهم الإضرار بصورة الحزب من قبل المناضلين الاستقلاليين، والمطلوب رقم 1 لمناضلي حزب الاستقلال، مدعو إلى تقييم جيد للموقف الذي يمر منه، والذي قد ينهي مساره السياسي بشكل نهائي في حال تمسكه بتحدي أعضاء اللجنة التنفيذية، وتمرير اسم رحال المكاوي.

اقرأ أيضا...
كواليس اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.