سابقة بالجزائر: بوتفليقة يتعرض لتهديدات خطيرة على الهواء مباشرة

مشاهدة 7 أكتوبر 2015 آخر تحديث : الأربعاء 7 أكتوبر 2015 - 8:33 صباحًا
سابقة بالجزائر: بوتفليقة يتعرض لتهديدات خطيرة على الهواء مباشرة
President Abdelaziz Bouteflika gestures during a swearing-in ceremony in Algiers April 28, 2014. Bouteflika was sworn in for a fourth term on Monday after easily winning an election opponents dismissed as fraudulent to re-appoint the ailing independence veteran after 15 years in power. REUTERS/Louafi Larbi (ALGERIA - Tags: POLITICS ELECTIONS)

كواليس اليوم: إسماعيل هاني تعرض عبد العزيز بوتفليقة، الرئيس الجزائري، لتهديدات خطيرة، واضحة وصريحة، على الهواء مباشرة. ويتعلق الأمر بـ”مدني مرزاق”، مؤسس ورئيس ما كان يعرف بـ”الجيش الإسلامي للإنقاذ”، الذراع المسلح للجبهة الإسلامية المحظورة، التي تشير إليها أصابع الاتهام بالتورط في مجازر كبرى في العشرية الدموية المشهورة. وهذه هي المرة الأولى التي يتعرض فيها رئيس الجمهورية الجزائرية لتهديدات نارية بشكل لم يألفه المشهد السياسي الجزائري، ما خلف صدمة كبيرة في البلاد. ووجه مدني تهديدات خطيرة إلى بوتفليقة، وذلك في حال ما إذا لم يتم الترخيص لحزبه.

madani-parti-mezrag

وقال في حوار لقناة “الوطن” الجزائرية (سيسمع مني بوتفليقة كلاما وردا لا يتصوره إطلاقا إذا لم يتراجع عن قراره) – في إشارة إلى الرسالة الأخيرة للرئيس الجزائري بمناسبة الذكرى العاشرة لميثاق السلم والمصالحة والتي تضمنت رفض السلطات عودة الجبهة الإسلامية للإنقاذ إلى العمل السياسي مجددا وتحت أي اسم كان. الأكثر من ذلك، شكك مدني مزراق في أن يكون بوتفليقة هو صاحب الرسالة، خصوصا أن “حالته الصحية والعقلية لا تسمح له باتخاذ قرار خطير مثل هذا وقرارات أخرى شهدتها البلاد أخيرا، على غرار تغيير رئيس جهاز المخابرات وقيادات كبرى في الجيش”، يقول الزعيم الإسلامي السابق. وفي معرض حديثه عن المفاوضات التي أجراها مع السلطة من أجل ترك العمل المسلح نهاية التسعينيات، قال مدني مزراق إن قبوله الهدنة مع النظام كان (صدقة منا) في إشارة إلى أنه تنازل إلى درجة كبيرة وهو من كان في موقع قوة. ونفى أن يكون تياره هو من تسبب في أعمال العنف وحمام الدماء قائلا إن من كانوا السبب في ذلك ما زالوا في الحكم إلى غاية اللحظة.

اقرأ أيضا...
كواليس اليوم

التعليقات

  • هذا هو المرجو فيكم يأمة محمد تسابق وتلاعنوا

  • قاليك 40 مليون جنرال تبا لكم يا خناءز

  • وانتم كدلك يا المخانز مرضكم خايب ا عندنا دواكم

  • عقدتكم مع الجزائر ستفك قريبا يا مخاربة

  • قالك مدني يهدد بوتفليقة هاها

  • هاهاها مساكين أنتم يا مغاربة لا أحد يستطيع أحد أن يهدد رئيسنا ما دامت جنيرالاتنا و اللي باغي يجرب فنحن له بالمرصاد فيجب عليكم يامخاربة عفو يامخانزة يمد يده على الجزائر فنحن 40 مليون جنيرال

  • وبعد عناء دام سنين . توفي المرض وعاشا بوتفليقة قبل ان تخرج قل سبحان الله

  • مسكين ممحن.. الله يدير للشعب الجزائري تاويل ديال الخير وصافي مع عاد الديناصورات المعمرة الجنرالات المسيطرة عباد فرنسا

  • كل الروئساء اللي يحتارمو شعوبهم ودستور بلادهم كيقضى فترتوا القانونية ويمشي يخدم وطنوا فى جبهة اخرى ويبقى رئيس دولة سابق محترم فى وطنه وخارج وطنو والكل يذكره بالخير ودكره محمود عند العادى والبادى.. الا عند شقيقتنا الجزائر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.