المخابرات المغربية تحبط مخططا جديدا لزعزعة استقرار المملكة بالمتفجرات والعبوات الناسفة

مشاهدة 16 نوفمبر 2015 آخر تحديث : الإثنين 16 نوفمبر 2015 - 10:15 صباحًا

كواليس اليوم: متابعة نجحت عناصر المكتب المركزي للأبحاث القضائية، التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، صباح اليوم الاثنين، في إحباط مخطط إرهابي جديد، كان يستهدف زعزعة استقرار المملكة المغربية، من خلال عمليات تفجير بالعبوات الناسفة. وتأتي عملية اليوم، في إطار المقاربة الاستباقية الرامية لإحباط المخططات الإرهابية ذات الصلة بما يسمى بتنظيم “الدولة الإسلامية”، المعروف بـ”داعش”. ويتعلق الأمر بأربعة متطرفين كانوا يتحركون بمدينة بني ملال، والذين تم اقتيادهم إلى مقر التحقيق التابع للمخابرات، في حي السلام بمدينة سلا. وجاء في بلاغ لوزارة الداخلية، توصل موقع “كواليس اليوم” بنسخة منه، أن الأبحاث الأولية أكدت أن عناصر هذه الخلية انخرطوا في مخطط إرهابي خطير لزعزعة استقرار وأمن المملكة، عبر تنفيذ عمليات إرهابية نوعية، وذلك باستخدام متفجرات وعبوات ناسفة. كما تفيد نفس التحريات أن زعيم هذه الخلية على صلة وثيقة بمقاتلين مغاربة بصفوف ما يسمى ب”الدولة الإسلامية”، في إطار التنسيق مع قادة هذا التنظيم الإرهابي للحصول على الدعم اللوجيستيكي اللازم لتنفيذ هذه المخططات الإرهابية. هذا وسيتم تقديم المشتبه بهم أمام العدالة فور انتهاء البحث الذي يجري معهم تحت إشراف النيابة العامة.

اقرأ أيضا...
كواليس اليوم

التعليقات

  • بسيج العز ديما حاضر

  • الحذر والحذر ….اليقضة يارجال المغرب كلنا ضد الإرهاب ok!

  • انا من عندي الي شدوه يعدموه

  • فقاعات اخبارية لثني الناس عن الارتفاعات الصاروخية للماء والكهرباء. كل شهر نسمع خلية نائمة . اتقوا الله في مغربنا . المغاربة عايقين ما شي مكلخين .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.