تعليقا على التعاون الامني بين الرباط وبروكسيل: وزير بلجيكي يتحدث عن الدور الكبير للمغرب في الحرب على الإرهاب

مشاهدة 25 نوفمبر 2015 آخر تحديث : الأربعاء 25 نوفمبر 2015 - 10:48 صباحًا

كواليس اليوم: عن (ومع )

أكد الوزير رئيس فدرالية والوني بروكسل رودي ديموت على الدور الذي يضطلع به المغرب في مجال محاربة الأمن من خلال تبادل المعلومات مع عدد كبير من البلدان.

اقرأ أيضا...

وقال ديموت في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء في تعليقه على التعاون بين المغرب وبلجيكا في المجال الأمني، إن السلطات البلجيكية تبذل جهودا حثيثة في مجال التعاون القائم اليوم من أجل محاربة أعمال العنف ضد الأشخاص والممتلكات.

وأضاف أن المغرب، ” البلد الحليف، كما هو الحال بالنسبة لفرنسا وعدد من البلدان، يقوم بتبادل الممارسات الجيدة والمعلومات من أجل تفادي وقوع الأعمال التي تمس بحياة البشر”.

وأضاف أن ” فرنسا، كما هو الحال بالنسبة لبلجيكا، وباقي بلدان الاتحاد الأوروبي، وخاصة تلك التي كانت هدفا لأعمال إرهابية، تتبادل مع المغرب المعلومات من أجل ضمان أكبر درجة ممكنة من الأمن “.

وأشار ديموت إلى أن بلجيكا تعيش اليوم ظروفا صعبة مضيفا أن السلطات الفدرالية ومختلف المقاطعات البلجيكية تتعبأ من أجل ضمان الأمن في البلاد والعودة إلى الحياة الطبيعية في أقرب وقت ممكن.

وكان بلاغ لوزارة الداخلية قد أكد أن مباحثات جرت بين وزير الداخلية المغربي ونظيره البلجيكي، إثر اتصال هاتفي أجراه العاهل البلجيكي الملك فيليب مع صاحب الجلالة الملك محمد السادس، عبر فيه عن طلب بلجيكا من المغرب إرساء تعاون وثيق ومتقدم في مجال الاستخبارات والأمن، بعد الاعتداءات الأخيرة في باريس وامتداداتها ببلجيكا وبلدان أوروبية أخرى.

وأوضح البلاغ أن الوزيرين أجريا مباحثات همت التفعيل الملموس والفوري لهذا الطلب، على غرار التعاون القائم مع فرنسا.

كواليس اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.