رسميا: المغرب يصدم الجزائر ويرفع ملف القبايل إلى الأمم المتحدة

مشاهدة 3 نوفمبر 2015 آخر تحديث : الثلاثاء 3 نوفمبر 2015 - 11:36 صباحًا

كواليس اليوم: إسماعيل هاني يقول المثل “إذا كان بيتك من زجاج فلا تضرب الناس بالحجارة”، مقولة تنطبق إلى حد بعيد على الجزائر، التي طالما دعمت وشجعت تنظيم بوليساريو على الانفصال عن المغرب، علما أنها دولة تواجه هي الأخرى مطالب بالاستقلال من طرف أبناء منطقة القبايل، التي يعتبرونها دولة محتلة وغاشمة. وبعدما ظل المغرب ملازما الحياد في هذه القضية لسنوات طويلة، قرر، اليوم، أن يتبنى ملف المجتمع القبايلي، والدفاع عن مطالبه في المحافل الدولية، وهذا ليس بالشيء العسير، ما دامت المملكة قد أصبحت تشكل رقما صعبا في المعادلة الدولية، بشكل يفوق قدرات الجزائر، وصنيعتها بوليساريو. في هذا الصدد، دعا المغرب منظمة الأمم المتحدة ومختلف هيئاتها لإدراج حماية والنهوض بحقوق شعب القبايل ضمن جدول أعمالها، وفقا لميثاق الأمم المتحدة والآليات والإعلانات الأممية ذات الصلة. ويأتي هذا التصريح أمام اللجنة الثالثة للجمعية العامة بعد الاستفزاز الجديد الذي قام به الوفد الجزائري حول قضية الصحراء المغربية، في وقت لم تكن هذه النقطة مدرجة في جدول الأعمال. وأشار عمر ربيع، مستشار بالبعثة المغربية في نيويورك، إلى أنه يتعين على الأمم المتحدة ألا تصبح متواطئة في الصمت الذي فرض عنوة وبالعنف على هذا الشعب الشهيد. وقال إنه “يتعين على المجتمع الدولي إبراز أصوات أزيد من ثمانية ملايين قبايلي ظلوا لمدة طويلة تحت وطأة الصمت والخفاء. وهكذا سينهار جدار التعصب ضدهم وإنكار تطلعاتهم المشروعة”. وأعرب الدبلوماسي المغربي عن الأسف العميق لكون الشعب القبايلي يعتبر الشعب الأصيل الوحيد بإفريقيا الذي ما زال يعاني من التمييز الممنهج والعنف الشامل والحرمان من أبسط حقوقه الأساسية. وأضاف أن “الشعب القبايلي يجب أن ينصت إليه من أجل الاعتراف باحتياجاته وانتظاراته” وأن “من واجب المجتمع الدولي مواكبته حتى يتمتع بحقوقه الشرعية في تقرير المصير والحكم الذاتي”. ولاحظ ربيع بكل أسف بأن الشعب القبايلي ما زال محروما من ممارسة حقوقه الأساسية، خاصة المتعلقة بتقرير المصير. واعتبر أنه من غير المقبول إلى يومنا هذا أن يظل هذا الشعب تحت حصار عام وخاضعا لعقاب جماعي، فقط لأنه طالب بممارسة حقه الشرعي في تقرير المصير والحكم الذاتي. وأوضح “أن قادة هذا الشعب تم اعتقالهم ومتابعتهم، بالرغم من أنهم يعانون أصلا من ويلات النفي القسري. كما أن أفراد أسرهم لم يتم استثناؤهم من هذا الأمر. إذ يتعرضون أيضا للاضطهاد”. وقال الدبلوماسي المغربي إن حقوق الشعب القبايلي في حرية التعبير والتظاهر، من أجل المطالبة بطموحه في تقرير المصير والتمتع بالحكم الذاتي، ووجهت بقمع عنيف واعتقال للمتظاهرين، كما تشهد على ذلك مختلف البيانات الصادرة عن المنظمات غير الحكومية المحلية والدولية، ومن بينها “هيومن رايتس ووتش”. وأبرز ربيع، نقلا عن إحدى هذه البيانات، أن “المسيرات السلمية التي نظمت في منطقة القبايل، من قبل العديد من الجمعيات إحياء للذكرى ال34 للربيع الأمازيغي، ووجهت بقمع دموي من لدن الأجهزة الأمنية.” وأضاف أن البيان ذاته أكد أن “عناصر الأمن طاردت واعتقلت بوحشية الطلاب بحرم إحدى الجامعات”. وأضاف أن “هؤلاء المتظاهرين القبايليين تم اضطهادهم لسبب بسيط، لكونهم طالبوا بحقوقهم الثقافية واللغوية والهوياتية، ورفعوا راية شعبهم”. وقال ربيع إن الاعتراف بالشرعية الكاملة لتطلعات شعب القبايل الأصيل تتضمنها المادة 4 من إعلان الأمم المتحدة بشأن حقوق الشعوب الأصلية والتي تنص على أن “للشعوب الأصلية، في ممارسة حقها في تقرير المصير، الحق في الاستقلال الذاتي أو الحكم الذاتي في المسائل المتصلة بشؤونها الداخلية والمحلية، وكذلك في سبل ووسائل تمويل مهام الحكم الذاتي التي تضطلع بها”. وأبرز أن الإعلان بشأن الشعوب الأصلية سيظل بدون مفعول طالما أن شعبا، ذو تاريخ يعود إلى 9000 سنة، لا يزال محكوما عليه بإنكار هويته بدون أي رد فعل من جانب المجتمع الدولي وخاصة الأمم المتحدة. وخلص إلى أن “لشعب القبايل الحق في التمتع بحقه في تقرير المصير والاعتراف بهويته الثقافية واللغوية”.

اقرأ أيضا...
كواليس اليوم

التعليقات

  • هذا جزاء جنرالات الجزائر.

  • تحية للشعب القبايلي المستعمر من طرف الجزائر

  • المغرب دولة الحق والقانون ونحن كمغاربة نطالب باستقﻻل القبائل المهمشة والتي تعيش البؤس والفقر واﻻهانة من طرف الحكومة الجزائرية والجنراﻻت التي قسمت الجمهرية فيما بينها وتختلس خيرات الجمهورية امام الجميع وﻻ من يحرك ساكنا . عاش القبائل المجد والنصر لكم ونحن معكم قلبا ودما.

  • رغم أن هذا متأخراً ولكن إنه الصواب بحيث أن الحكومة الجزائرية لم تهتدي يوماً وعليها أن تدفع الثمن غاليا خصوصاً وأن القبايل ليست هي البوليساريو ..بحيث أن القبايل لديها مقومات حقيقية لتأسيس الدولة وهي صاحبة أرض وصاحبة حق وكل التاريخ يشهد لها بذلك ..أمام البوليساريو فهي مجموعة وخليط من الأجناس يمكتون فوق الأراضي الجزائرية رغما عنهم وتحت الإكراه ويفتقدون لأدنى حق في تأسيس دولة ما ..والجزائر بفكرة صنعها للبوليساريو كانت كمن يطارد الدخان فهنيئا للجزائر بهذه الضربة الجميلة وهذا الرد الذي لم يكن في الحسبان …أوليس يقال أنك كما تدين تدان …كن صادقا تنجو من شر من لم تؤديهم ..وإذا لم تستحيي من شرك لغيرك فلا تبكي يوماً إدا تعلق بك شرك وأبكاك

  • نعم من اجل استقﻻل القبايل من استعمار الجنيراﻻت.

  • ههههههه اقبطو علي قلبكوم يا أبناء فرنسا نحن مع الأمازيغ غرادية حرة من الاحتلال الخرايري أبناء فرنسا

  • مزال العاطي يعطي حيت النظام الجزائري مابغاش يحشم ودابا اللي كيطبخ السم غادي يدوق منو وتحية للشعب الجزائري

  • كيقول المثل (( لي عضك أو ما عضتيه تيشك أنك بلا سنين )) تحية للشعب القبايلي

  • أحسن وسيلة للدفاع هو الهجوم. تحرك جيد من المغرب

  • ممتاز يجب العمل على هذا الملف بأي ثمن الحرية للقبايليين

  • mazyana

  • تصرف شجاع تحياتي

  • الحرية للقبائل الشقيقة

  • عندما تتدخل الجزائر في شؤون الجيران أمر مباح و عندما يقدم الجيران على ردعها يصبح الأمر عدوان و انتهاك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.