شكري للمنخرطين: “الفرقة ديالي، وأنا اللي خسرت عليها من رزقي”!!!

مشاهدة 4 نوفمبر 2015 آخر تحديث : الأربعاء 4 نوفمبر 2015 - 5:07 مساءً

كواليس اليوم: محمد البودالي احتجز عبد الرحمان شكري الرئيس الفعلي لجمعية سلا، أحد المنخرطين في إدارة الفريق، زوال أمس الثلاثاء، وهدده باستدعاء الأمن، ووجه إليه عبارات جارحة، ومهينة، بعد أن طالب المنخرط إدارة النادي بتمكينه من القانون الأساسي. ووفق شكاية توصل بها موقع “كواليس اليوم” فإن عبد الرحمان شكري الذي لا يملك أي صفة إدارية لمخاطبة المنخرطين، رفض تمكين المنخرط من القانون الأساسي، واقترح عليه الانخراط بأندية أخرى، بعد أن رد عليه “معندناش القانون الأساسي.. سير قلب عليه عند السلطة، وماعندنا منديرو بالمنخرطين”. وأردف قائلا “اللايصيص ديالي أنا، واللي بغا ينخرط يمشي للنجاح ولا الأشبال.. هاذ الفرقة خسرت عليها رزقي وأنا اللي كنقرر”. وقد أصر شكري على تحدي القانون، حيث لا زال يتصل بالجامعة الملكية للتحدث باسم الجمعية، رغم أنه لا يملك أي صفة قانونية تخول له التحدث باسم الجمعية، بعد أن استقال من جميع الهياكل، وبعدما قضى على رأس الجمعية أربعين سنة، ظلت تقبع خلالها بالقسم الثاني، ولعبت لخمسة مواسم بالقسم الأول دون نتائج، وظل يسيرها بشكل منفرد قبل أن ينقل الرئاسة إلى زوج ابنته ويدير الجمعية من وراء الستار. وقد تحول شكري تاجر الدجاج الذي يفتخر بأنه يملك ثروة بقيمة 30 مليار ويدعي أنه لا يحتاج للأموال لكي يسرق أموال الجمعية ردا على دعوات الرحيل، إلى العدو الأول لعشاق فارس الرقراق، بعد أن حول النادي إلى تجمع عائلي وضم إلى عضوية المكتب المسير صهره الآخر، وابن شقيقته، واثنين من عائلة حجي واشماعو، وبعض الأسماء التي لا علاقة لها بالرياضة. ويمكن لأي كان الوقوف على حقيقة سخط جماهير الجمعية السلامية، من خلال الكتابات المدونة على جدران سلا بأسرها.

اقرأ أيضا...
كواليس اليوم

التعليقات

  • مبروك للفتح الرجاء. خاصها رئيس ومكتب فيه ناس كتفهم الكره ولعابه كبار حرام اولحاج الكره كتضرب ليه في التيبيه يكون عميد الفريق وخاصها مدرب مغربي كرول غير كيدي الفلوس باطل. مبروك للفتح والركراكي صحيح مدرب كبير الله يعاونك

  • ا حقيقة ما جاء في هذا المقال ؟ ا مازال أمثال هذا في المملكة الشريفة ، حقيقة اذا ظهر السبب بطل العجب ، تحية خاصة ممزوجة بباقة من أغلى الورود لإدارة الفتح الرباطي و لاعبيه و مدربه و جمهوره العريض على الإنجاز التاريخي الذي صنعوه اليوم امام الرجاء العالمي و هذا لم يأتِ من عبث لكن ” بالخدمة و الدمير و التضحية و احترام اختصاصات الاخر و حب الفريق و انضباط الجميع من اعلى هرم المسؤولية بالنادي حتى اخر مسئول في القاعدة …. فيا سكان العدوتين هلموا جميعا لتشجيع هذا الفريق العتيد ، نادي الفتح الرباطي ، اما انا فلا رجاوي و لا ودادي و لا سلاوي و لا و لا و انما عاشق ولهان و ابني العزيز ذو العشر سنوات اسمه فتحي و هو من عشاق الكورة القطري فهلا فكرت ادارة نادي الفتح في توأمة مع هذا النادي القطري القطري القطري

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.