تراخيص العقار تضع منتخبي العدالة والتنمية بسلا في ورطة جديدة

مشاهدة 24 ديسمبر 2015 آخر تحديث : الخميس 24 ديسمبر 2015 - 3:51 مساءً

مراسلة: أحمد بعيز من المتوقع أن ينظر قضاة المحكمة الابتدائية بسلا في إحدى النزاعات المتعلقة بخروقات تطال قوانين التعمير بمقاطعة تابريكت بسلا والتي آلت رآستها للأستاذة كريمة بوتخيل عن حزب العدالة والتنمية خلفا للعربي السالمي عن حزب الأصالة والمعاصرة الذي خلف بدوره العمدة الحالي جامع المعتصم بعد استقالته تفرغا لمنصب رئيس ديوان عبد الإله بنكيران رئيس الحكومة. الرئيسة كريمة بوتخيل وقعت قرارا رقمه 127/2015 بتاريخ 06/10/2015 وفقا للتصميم المصادق عليه من طرف الوكالة الحضرية لمدينة سلا تحت رقم 2015.101.12.2 بتاريخ 24/08/2015 وبموجب هذا التصميم وقرار البناء أحدثت واجهتين أمامية وخلفية بها نوافذ على العقار الكائن بشارع واد الرمان بتجزئة الوفاق بحي الانبعاث المكون من طابق ارضي وطابقين علويين. وفي نفس الوقت وقعت الرئيسة قرارا بالبناء على عقاري محاذي في ملكية صاحب نفوذ يحمل الرقم 130/2015 وفقا للوحة المعلقة على العقار رقم 154. البناء الجارية به أشغال البناء يهدد بإغلاق تام للنوافذ للعقار الأول. وقد رفعت شكايتين في الموضوع إلى كل من العمدة جامع معتصم ورئيسة مقاطعة تابريكت وشكلت مصالح التعمير والأشغال التابعة للمقاطعة عاينت الخرق العمراني كما هو مثبت بالصورة المرفقة وحررت محضرا في الموضوع دون ترتيب نتائج عملية بالهدم أو إرجاع الحالة إلى ما كانت عليه وفق التصاميم المصادق عليها وقرار البناء الصادر عن المقاطعة. يذكر أن العمدة جامع المعتصم اشتهر بدخوله سجن الزاكي على خلفية اتهامات بخروقات تعميرية خلال ولايته الجماعية كنائب لعمدة سلا قبل أن يطلق سراحه، فيما لا يزال الملف رائجا أمام المحاكم إلى اليوم.

اقرأ أيضا...
كواليس اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.