مواكبة الملك محمد السادس للاقتصاد الإفريقي تمنحه جائزة شخصية السنة بإفريقيا

مشاهدة 29 ديسمبر 2015 آخر تحديث : الثلاثاء 29 ديسمبر 2015 - 9:25 صباحًا

كواليس اليوم: إسماعيل هاني

اختارت مجلة جون أفريك الواسعة الانتشار، والناطقة باللغة الفرنسية، الملك محمد السادس، كشخصية السنة الاقتصادية بالقارة السمراء.

اقرأ أيضا...

اختيار جون أفريك، أملته عدة معطيات لها صلة مباشرة باهتمام الملك محمد السادس بإفريقيا، من خلال زخم الزيارات التي قام بها لعدد من البلدان الأفريقية خلال سنتين متتالين، وتركيز أجندته بالخصوص على دعم العلاقات السياسية المتميزة، بإرساء علاقات تعاون اقتصادي مثمر بين دول القارة السمراء، في إطار فلسفة تعاون جنوب جنوب.

العاهل الكريم الذي يحتل مكانة رائدة في تشجيع التعاون بين دول القارة، وتشجيع الاقتصادات النامية، واستثمار إمكانيات الدول الإفريقية لتوسيع مجالات التعاون بينها، يقود حملة هادئة لتعبيد الطريق نحو التكامل الاقتصادي بين الدول الإفريقية التي تمتلك طاقات وموارد لم تستغل بعد، وتحتاج إلى ديناميكية اقتصادية داخلية بين دولها، لتجنب انسداد آفاق الاقتصاد الدولي المختنق بأزماته المتتالية.

رؤية الملك محمد السادس للتعاون البيني، ترجمها المغرب بنجاح كبير من خلال توقيع عشرات الاتفاقات ذات الطابع الاقتصادي مع أكثر من بلد وفي مجالات مختلفة، مما يجعله صاحب رؤية اقتصادية متميزة، جسدها بوضع خبرته في مجال الأبناك والنقل الجوي، التأمينات، العقار، الاتصالات، البنى التحتية، والمجال الفلاحي، وهي المجالات التي راكم فيها المغرب متقدمة تضعه في موضع تسويق خبرته وتجربته المتميزة.

هذه الرؤية تعكس رغبة الملك محمد السادس في مواكبة اقتصادات ناشئة بالقارة السمراء، وتأهليها من أجل ربح الوقت، وإنعاش سوق إفريقية واسعة بإمكانات استهلاكية كبيرة.

ورغم أن بلدان القارة تعاني من تأخر اقتصادي، قياسا إلى سيرورة الاقتصاد العالمي، فإن الملك محمد السادس يسعى لجعل نقطة الضعف هاته، نقطة قوة لتعزيز التعاون وتعميقه لينعكس على اقتصاد القارة بأسرها.

هذه الاعتبارات هي التي رجحت كافة العاهل الكريم، ووضعته في مكانة متقدمة، أهلته للفوز بجائزة شخصية السنة الاقتصادية بالقارة السمراء.

كواليس اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.