البشير عبدو بين الحسرة على مستوى الأغنية وجني الأموال من حفلات ابنه المجرد

مشاهدة 14 يناير 2016 آخر تحديث : الخميس 14 يناير 2016 - 11:22 صباحًا

كواليس اليوم: إسماعيل هاني البشير عبدو والد الفنان سعد لمجرد، لم ينل من الشهرة والمال ما ناله ابنه سعد الذي اشتغل بالميدان الفني منذ سبع سنوات فقط، بعد أن كان مهاجرا بالديار الأمريكية. ولا شك أن البشير عبد يندب حظه، أو يعض أصابع الندم لاختياره الغناء الأصيل والموسيقى المغربية، التي دفعت عبدو إلى التفكير في تهجير ابنه إلى الولايات المتحدة خوفا من مصير والده الذي عاش على الكفاف في مهنة لم تكن سخية مع عبدو كان هو الشأن مع ابنه. البشير عبدو وهو يعاين عشرات الشباب الذين حققوا ثروات محترمة وهم لا زالوا في بداية السلم الفني، لا شك أنه كان سيعيد النظر باختياراته الفنية لو عاد به الزمن إلى الوراء. ورغم أن الفنان البشير عبدو مقل في إنتاجاته الفنية، إلا أن ما غناه حاز رضا المغاربة وإعجابهم، كما أن الفنان البشير عبدو، يردد في نفسه أن ما يغنيه ابنه أو أقرانه من جيل الشباب الحالي من أغنيات تسمى شبابية وكتبت بقاموس يثير التحفظ وقد لا يجرؤ فنان محترم من جيل الرواد والعمالقة على ترديدها حتى خلسة، لا توافق الذوق العام، وقد يستهجن البشير عبدو مضمونها لولا أن مغني تلك الكلمات هو ابنه، ولولا أن تلك الأغاني التي باتت الموجة المفضلة لشباب اليوم، لكان موقف فنان البهجة منها مغايرا. إن الاختيار صعب بين أغاني ضعيفة من حيث القيمة الفنية وجودة الكلمات ومضمونها ورسالتها، وبين مردوديتها المالية العالية في زمن الانترنت ومواقع التواصل الاجتماعي التي عبدت طريق الشهرة السريع لفناني الوجبات السريعة.

اقرأ أيضا...
كواليس اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.