خوفا من ذئب بشري يهددها بالاغتصاب.. اختفاء غامض لفتاة قاصر بالمنصورية

مشاهدة 24 يناير 2016 آخر تحديث : الأحد 24 يناير 2016 - 4:57 مساءً

السعيد بنلباه يعيش دوار لقرابلة بالجماعة الحضرية المنصورية على وقع “قربلة ” بسبب اختفاء الفتاة فاطمة الزهراء الموتشو التي لم تتجاوز من العمر ربيعها الخامس عشر. وكانت فاطمة غادرت منزل أسرتها بمنطقة القرابلة بجماعة المنصورية يوم الجمعة 22 يناير الجاري ولم تعد إليه ما جعل والدتها حليمة تخبر رجال الدرك الملكي بالمركز الترابي للمنصورية عن حالة اختفائها يوم السبت 23 يناير الجاري. وأفادت والدة القاصر بأن ابنتها كانت تعرضت لمحاولة اغتصاب بالقوة من طرف أحد أبناء جيرانها، ليل الأحد 17 يناير الجاري ولم يحصل أي تدخل ولا تحرك ولم تلمس أي اهتمام من طرف رجال الدرك الملكي بالمركز الترابي للمنصورية مع شكايتها التي رفعتها في الموضوع، الأمر الذي جعل المتهم بمحاولة اغتصاب ابنتها، يتمادى في معاكستها، ما أثر على نفسيتها، وقد يكون دفع بها إلى مغادرة مسكن الأسرة، والجماعة برمتها، هذا إذا لم يكن حصل لها فعلا مكروه ما؟؟؟ وحسب مصادر من المنصورية، فإن والدة المختفية تعرضت للتعنيف على مسامع رجال الدرك من طرف أسرة المتهم، ساعة تقديم شكايتها باختفاء ابنتها. كما أضافت نفس المصادر بأن المتهم بمحاولة الاغتصاب، مطلوب لدى درك المنصورية؟؟؟ الأم المكلومة حليمة تطالب الجهات المسؤولة إن على مستوى الدرك الملكي، أو السلطات الإقليمية ببنسليمان فتح تحقيق في موضوع اختفاء ابنتها، وفي موضوع استهتار درك المنصورية بشكايتها.

اقرأ أيضا...
كواليس اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.