أبيضار تبكي وتتوسل الفرنسيين لتبقى في باريس

مشاهدة 29 فبراير 2016 آخر تحديث : الإثنين 29 فبراير 2016 - 8:23 مساءً

كواليس اليوم: إسماعيل هاني

علم موقع “كواليس اليوم” من مصادر مطلعة، أن لبنى أبيضار، دخلت يوم أمس الأحد في حالة هستيريا كبيرة، وشرعت في البكاء والعويل، مباشرة بعد إشعارها من طرف السلطات الفرنسية بضرورة إخلاء البلاد في ظرف 48 ساعة.

اقرأ أيضا...

وذكرت المصادر ذاتها أن أبيضار صرخت وعوت، قبل أن تنهار، وتشرع في البكاء والتوسل لعدد من المخرجين والسينمائيين بفرنسا، لكي يتدخلوا لها ويضمنوا بقاءها فوق التراب الفرنسي.

وكانت أبيضار تحلم بالبقاء في فرنسا والحصول على جنسية ولما لا أجرة شهرية ومسكن، قبل أن تتعرض لأسوأ صدمة في حياتها.

12769564_1030144523708608_1547776581_n
كواليس اليوم

التعليقات

  • Pour une poignee de dinars..cette soit disant actriceet sans le vouloir ou non elle a condamne sa carriere professionelle pour avoir dance et oser tourner dans ce navet..elle a aussi intimide et pietine la dignite et l orgueuil de la femme militante et la femme marocaine en general..comme quoi ttes nos femmes sont des p…et vivent de la prostitution..a mon avis.je pense que puisquelle est en france et puisquil lui restes que quelques heures .elle n a qu contacte un realisateur de film pornographique et lui propose ses tamaniatoun si elle veut continuer a vivre en france…c est la seule possibilite a mon avis…sinon elle contacte ce fameux batard qui l a englouti dans cette merde qui n est autre ke nabil ayyouch pour la sauver ou lui trouver un homme pour un eventuel mariage…..et qui de notre ere epousera une salope de renommee…car elle aurait pu au moins fermer sa sale gueule lens

  • جهنم ان شاء الله

  • هذه عاقبة من يفرط في وطنه الام.
    اللهم لا شماتة.

  • وااااا قلت ليكم تسحاب رأسها فلتات يا رب يرجعوها المغرب وانديروا استقبال المدلولات

  • ياالله السوسية اللي عمرها ما تخاف فكيها

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.