إصابة عون سلطة ببنسليمان في حادثة سير

مشاهدة 26 فبراير 2016 آخر تحديث : الجمعة 26 فبراير 2016 - 11:20 صباحًا

كواليس اليوم/ السعيد بنلباه

نجا عون السلطة بالملحقة الإدارية الأولى ببنسليمان بعد زوال يومه الخميس 25 فبراير الجاري، من حادثة سير، أثناء القيام بعمله. وكان عون السلطة رشيد الشاقوري ضمن غيره من أعوان السلطة ورجال السلطة ، ورجال الأمن والقوات المساعدة، والوقاية المدنية، يشتغل في إطار التعبئة التي تطلبها تنظيم البطولة الإفريقية للدراجات سباقات المضمار ضد الساعة ببنسليمان ، منذ يوم الأحد 21 فبراير الجاري ، وتختتم يومه الخميس 25 فبراير الجاري. وخلال حصة سباقات ما بعد الزوال ليومه الخميس، وبعد مرور الدارجين المنطلقين ضمن أحد السباقات، من مدارة 6 نونبر القريبة من نقطة الانطلاق، وحسب المعلومات المتوفرة لدى كواليس اليوم فإنه وبعد مرور الدراجين هم عون السلطة رشيد بالانتقال من جهة إلى الجهة المقابلة من الطريق، وكان أحد المنظمين، المصاحبين للدراجين متوقفا، وعلى حين غرة انطلق فصدم عون السلطة، وعلى الفور تم نقله إلى مستعجلات المستشفى الإقليمي حيث قدمت له الإسعافات. تنظيم بطولة إفريقية للدرجات على المضمار ببنسليمان أيام الاثنين ،الثلاثاء، الأربعاء والخميس، وهي أيام عمل، ودراسة، تطرح أكثر من علامة استفهام حول اختيار بنسليمان لهذه المسابقة بين 9 عمالة وإقليم مكونة لجهة الدار البيضاء ـ سطات، هل كان تشريفا، أم تكليفا…؟؟ حتى لا تعرقل الحياة اليومية لساكنة باقي مدن الجهة…… خاصة وأننا لطالما سمعنا عن إعداد إقليم بنسليمان ليكون متنفسا لساكنة البيضاء و ومدن الجوار … حتى أن عمالة المحمدية ساهمت وساعدت مسؤولي بنسليمان على تنظيم التظاهرة بتزويدهم بالموانع الحديدية… لا عمالة، ولا بلدية، ولا مجلس إقليمي ، “قادرين يوفرو ليباريير……”ومنظمين…..؟؟؟

اقرأ أيضا...
كواليس اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.