السيبة هادي.. مستشار من حزب الاتحاد الاشتراكي يرتكب مجزرة دموية في حق أسرة بأكملها

مشاهدة 27 فبراير 2016 آخر تحديث : السبت 27 فبراير 2016 - 12:01 مساءً

كواليس اليوم: زربي مراد اتهمت مصادر محلية المدعو ك ، أحد نواب رئيس بلدية طهر السوق بتاونات، بارتكاب مجزرة في حق 5 أفراد ينتمون ﻷسرة واحدة، يوم الأحد الماضي 21 فبراير 2016. وحسب ذات المصادر، فقد سخر نائب المستشار الجماعي المنتمي لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، أربعة عشر بلطجيا للاعتداء على الضحايا بحي البرية بطهر السوق. وأكدت المصادر أن الاعتداء الذي استخدمت فيه السواطير والسكاكين والهراوات والحجارة، خلف إصابة الضحايا بجروح خطيرة، نقلوا على إثرها إلى المستشفى الجامعي بفاس. وكان من بين الضحايا امرأة مسنة تبلغ من العمر 77 سنة ، والابن الأصغر بلال الذي لازال يرقد في العناية المركزة بعدما أجريت له عمليتين جراحيتين على مستوى الرأس، بالإضافة للابن الأكبر عبد العزيز المصاب على مستوى الفك السفلي. وبالمقابل، أرجعت مصادر مقربة من المستشار الجماعي المنتمي لحزب الوردة، أسباب المعركة الضارية التي كان حي البرية طهر السوق ضواحي تاونات مسرحا لها، إلى إقدام الضحايا على مهاجمته هو وابن أخيه إذ كان يجري تعديلات على أرضه، قبل أن يلتحق به ذووه للدفاع عنه.

FB_IMG_1456477000191FB_IMG_1456476996981FB_IMG_1456476993089FB_IMG_1456476987720FB_IMG_1456476993089
اقرأ أيضا...
كواليس اليوم

التعليقات

  • tous le monde on partage hchoma 3la had said lit3ada 3la had nass drawech

  • واش ضربهم بهراوة مصورة فيها الوردة واللا غي زرواطة عادية..

  • صوتوا عليه سوطهم عادي جدا

  • كيفاش بغيتوا المغرب إيتحرك وإيزيد للقدام …..بهذه التصرفات لازال الشعب يعيش في غابة القوي يأكل الضعيف

  • يجاب محاسبة هذا الهمجي وتطبيق القانون على الجميع انه الارهاب

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.