الملك ينجح في تحويل مدينة الداخلة إلى واحة للاستقرار والاستثمار والسياحة

مشاهدة 12 فبراير 2016 آخر تحديث : الجمعة 12 فبراير 2016 - 10:53 صباحًا

كواليس اليوم: إسماعيل هاني

تميزت الزيارة الملكية الميمونة للأقاليم الصحراوية، بتدشين عدة مشاريع هامة.

اقرأ أيضا...

مدينة الداخلة التي كانت المحطة الثانية في الزيارة الملكية، شهدت في اليوم الأخير تدشين عدة مشاريع بقيمة مالية إجمالية تصل إلى 495 مليون درهم.

وقبل مغادرة الملك للداخلة، أطلق جلالته عدة مشاريع مهيكلة تندرج في إطار البرنامج التنموي لفائدة الساكنة.

مشاريع الداخلة اتسمت بطابعها الحيوي، وشملت عدة قطاعات متنوعة وفي مقدمتها مشاريع لتزويد المدينة بالماء الشروب والتطهير السائل.

وتكتسي المشاريع التي تم تدشينها أهمية خاصة، إذ يمثل توفير الماء الشروب للساكنة في ظل التوسع العمراني الذي تشهده مدينة الداخلة، أحد عناصر الاستقرار الذي لا يمكن أن يتحقق بدون هذه المادة الحيوية، كما يمثل تدسين مشاريع التطهير السائل أهمية كبرى خاصة من الناحية البيئية، علاوة على ما تمثله هذه المشاريع من أهمية على مستوى تحقيق شروط التنمية المستدامة.

القيمة المالية لهذه المشاريع والتي تصل إلى 50 مليار سنتيم، تؤكد الطابع الهام لهذه المشاريع التي ستساهم في تأهيل الداخلة كقطب استثماري وسكني وسياحي بالنظر إلى ما تمتع به من مؤهلات طبيعية وسياحية.

إن تعزيز البنية التحتية لمدينة الداخلة، والاستثمار في القطاعات الحيوية التي تتصل بحاجيات الساكنة في هذه المنطقة، جزء من استراتيجية الملك محمد السادس في تمكين الأقاليم الجنوبية من متطلبات التنمية الحيوية لهذه الرقعة الجغرافية.

تعزيز البنى التحتية وإطلاق مشاريع مهيكلة تتقاطع جميعها في قضية تعزيز فرص التنمية المستدامة، والاهتمام بالعنصر البشري، يعزز فرص ربط هذه الأقاليم بمسار التنمية المتقدمة التي حققها المغرب في بعض المجالات، إضافة إلى إعطاء الأقاليم الجنوبية المكانة التي تستحقها في إطار الإصلاحات السياسية التي قام بها والتي أعطت للجهات مكانة هامة في البنية التراتبية، وهو ما تترجمه المشاريع الملكية التي أعطيت انطلاقتها بالداخلة، والتي ستغير وجه المدينة في المستقبل، وتمنحها جاذبية أكبر.

كواليس اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.