تعيينات هامة وكبيرة بالعيون تعكس سعي الملك إلى ضخ دماء جديدة وتقوية الدبلوماسية المغربية

مشاهدة 7 فبراير 2016 آخر تحديث : الأحد 7 فبراير 2016 - 3:50 مساءً

كواليس اليوم: إسماعيل هاني ترأس العاهل الكريم مجلسا للوزراء تميز بالمصادقة على عدد من التعيينات الهامة في مناصب المسؤولية على الصعيدين الداخلي والخارجي. التعيينات التي أقرها مجلس الوزراء، شملت تعيين كاتب دولة جديد لوزارة الخارجية، وسفراء، وعمال، إضافة الى تعيين مسؤولي عدد من المكاتب والمرافق الحيوية في قطاعات مختلفة. التعيينات الجديدة التي أقرها مجلس الوزراء من عاصمة الصحراء، اتسمت بالتعدد والتنوع الغاية منها إعطاء ديناميكية جديدة لعدد من المناصب بما يتلاءم والرؤية لملكية لتدبير الشأن العام. كما شمل التعيين وزارة الخارجية على مستوى مسؤول جديد اضافة الى تغيير رؤساء البعثات الدبلوماسية للمملكة بعدد من العواصم المختلفة، وذلك من أجل إعطاء نفس جديد للدبلوماسية المغربية لمواجهة خصوم المغرب والمتربصين بوحدته الترابية ومصالحه الوطنية، حيث تضطلع السفارات والتمثيليات الدبلوماسية بمهام الدفاع عن مصالح المغرب وقضاياه الوطنية. كما تميز المجلس الوزاري الذي ترأسه الملك بالعيون، بتعيين عدد من العمال في إطار الحركية الدائمة لرجال السلطة من أجل التحفيز وضخ دماء جديدة في الادارة الترابية بعد إجراء الانتخابات الجماعية والجهوية مطلع شتنبر الماضي، وما أفرزته من خريطة سياسية جديدة، فرضت تغيير بعض الأسماء والوجوه التي تسير العمالات والأقاليم بالمملكة. هذه التعيينات تعبر في نفس الان عن حيوية لافتة للأداء الملكي في تدبير الملفات الكبرى والقضايا ذات الصلة بقضايا المواطنين والتحديات الكبرى للوطن، حيث يفرض تعيين ذوي الكفاءة والخبرة والقدرة على النهوض بالمهام الجسيمة لبعض المناصب. زخم التعيينات الجديدة يعبر في نفس الوقت عن تفاعل العاهل الكريم مع عدد من القضايا والانتظارات التي يعبر عنها المواطن المغربي والتي يتجاوب معها العاهل الكريم، حيث تعكس التعيينات الأخيرة سعي جلالته إلى تقوية مواقع ممارسة المسؤولية في كل المواقع وعلى كل المستويات، كشكل من أشكال تقوية أداء أجهزة الدولة، وربط المسؤولية بالمحاسبة من خلال تغيير بعض الوجوه والأسماء، وإعفاء أخرى، مقابل فسح المجال لطاقات وكفاءات وطنية جديدة.

اقرأ أيضا...
كواليس اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.