صادم جدا.. ظهور فيديو يكشف مشاهد جديدة لمقتل “القذافي” (+18)

مشاهدة 5 فبراير 2016 آخر تحديث : الجمعة 5 فبراير 2016 - 10:16 مساءً

كواليس اليوم: متابعة زعمت وسائل إعلام أمريكية ظهور فيديو جديد لمقتل الرئيس الليبي السابق معمر القذافي، حيث أظهر الفيديو اللحظات الأخيرة من حياة الزعيم الليبي، حيث يسخر منه المسلحون ويصرخون. وكان العقيد معمر القذافي قد قتل، في 20 أكتوبر عام 2011، بالقرب من مسقط رأسه في مدينة سرت.

اقرأ أيضا...
كواليس اليوم

التعليقات

  • ليست كل تصفية لديكتاتور تسمى ثورة، فلكل ثورة زعيم وهدف وإيديولجيا ووو… هذه فتنة وفوضى لانهاية لها أصابت ليبيا فسيتمنى الليبيون بكل حسرة يوما من أيام القذافي، فحتى وإن حسبناها ثورة فالثورات تأكل أبنائها وهو ما يحصل اليوم ،فهي مثل الرواية أصعب جزء فيها هى النهاية وهي دائماً معرضة للركوب.
    إن القادم أسوأ بكثير، فمباشرة بعد تشكيل الحكومة الليبية المنتظرة، سينقض الغرب على ليبيا لإبادة معظم الثوار، والحاق الأذى بالشعب الليبي وتدمير بنياته التحتية والإستحواذ على الثرواث لينتهي الأمر بتقسيم ليبيا الى دويلات بعد إرجاعها طبعا إلى القرون الوسطى، وسيبقى حبل طويل على الجرار (؟).

  • هذا مصير كل من طغى وتجبر لو لم يكن متجبرا لما وقع له ماوقع العربان يحبون السلطة والتسلط لماذا لم يقع في امريكا وفرنسا عندما تنتهي ولاية رئيس تجرى انتخابات ويعود الى منزله سالما معافى اما عندما يعض على السلطة بالنواجد فلن يصل له الاماحصل هو السبب لماذا لم يتنازل عندما احس بان الشعب لايريده؟؟؟

  • الله يرحمو وماذا بعده الخراب والتفرقة

  • ستندمون ندما شديدا على افعالكم.شر امريكا و الصهاينة اشد من شر القدافي.في عهده كنتم تعيشون بسلام.

  • الهمجية عنوان هدا الفيديو والله اصبح العرب اضحوكة العالم لاتنسوا مات القدافي ولكن ربما كان يمنع ظهور من هو العن منه و الدليل اين هي ليبيا الحبيبة في ظل ما نراه كلهم يتسلقون الموجه

  • الله يرحموا و يرحم جميع المسلمين كانت ليبيا ف عهدو زوينة واخا كان طاغي المهم بنادم واكل شارب و نتوما يا الصحافة حشوما عليكم والله السيد مااااات و ف الجنة دابا و نتوما موزعين فيديو عليه حشوما عليكم فالصراحة

  • لكن لم تعرف ليبيا الاستقرار والنعيم الذي كانت تعيشه في عهد القدافي

  • لاحول ولاقوة الا باااله كل ما يمكن ان أقول ان الاعراب أشد كفرا و نفاقا ، ومادا بعد موت القدافي هل الشعب اليوم يعيش في سلم و اطمئنان

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.