أستاذ ثانوي بمراكش لتلميذته: لن أنسى تلك اللحظات فوق السرير

مشاهدة 30 مارس 2016 آخر تحديث : الأربعاء 30 مارس 2016 - 1:20 مساءً

كواليس اليوم: إسماعيل هاني

ظهر أستاذ لمادة الفرنسية بنواحي مراكش، يوم أمس الثلاثاء، وهو يخاطب إحدى تلميذاته عبر الميسنجر، ويتغزل في مفاتنها، ويتحدث عن جمالها وقوامها، وعن لحظاتهما الحميمية فوق السرير.

اقرأ أيضا...

وأضاف الأستاذ أنه لن تلك اللحظات، ووصفها بـ” الأوقات التي لا تنسى”.

الأستاذ الذي كان يتوجه بخطابه إلى تلميذته بلغة جنسية واضحة، تحدث عن جمال وجهها وقوامها.

وحسب شريط فيديو نشره أحد المواقع المحلية، فإن الأستاذ، وجه دعوة إلى تلميذته للحضور إلى بيته عند الظهيرة لقضاء أوقات لا تنسى.

هذا الفيديو يتداوله بعض التلاميذ عبر الواتساب على نطاق واسع، وقد وصل إلى السلطات المختصة، التي فتحت تحقيقا في الموضوع.

كواليس اليوم

التعليقات

  • كلشي كيعيب فقط علی الأستاذوالتلميذة بسلامتها بريئة. اصلا أمثالها الي خلی فحال هاد النماذج ديال الأساتذة تبان. كيبغيوا النقطة فابور بلا جهد. بجوجهم سفلة وخاصهم يترباو

  • حتما سيقال الكثير و الكل سيحاول تبرير ذلك بإتهام طرف على حساب الأخر، فالتلميذة و الأستاذ يتحملون مسؤولية الفضيحة جنبا إلى جنب و يمتد ذلك إلى الأسرة و المؤسسة التعليمية إلى المجتمع، و هذا ليس إلا دليل على انحطاط مستوى و جودة التعليم في المغرب و نماذج كهذه كثيرة، سواء بين الأستاذ و تلاميذه أو التلاميذ بين بعضهم البعض، فالتعليم في المغرب كارثة و هذا ما يجعلنا نقبع في ذيل الأمم

  • أنا بغيت غير نعرف باش عرفوه استاد حيت مكنضنش استاد يهدر مع التلميدة ديالو هاكا ما عندوش الأسلوب محال استاد

  • لا الوم هدا الاستاد بقدر ما الوم اسر التلاميد الدين يرسلون بناتهم الى الفصل الدراسي كانهن داهبات الى الملهي استاد معدور شاف الخير كداموو ههه

  • امثال هذه النمادج هي التي اساءت الى الاسرة التعليمية وشوهت صورتها لذلك يجب الضرب وبشدة على كل صدرت عنه مثل هذه التصرفات حتى يكون عبرة لسواه لانه وصمة عار على التعليم واهله

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.