الوفد المغربي بمؤتمر وزراء دفاع تجمع (س.ص) يرد بقوة وحزم على ممثل بان كي مون

مشاهدة 25 مارس 2016 آخر تحديث : الجمعة 25 مارس 2016 - 10:32 مساءً

كواليس اليوم: عن (ومع) رد الوفد المغربي الذي شارك في اجتماعات مؤتمر وزراء الدفاع لدول تجمع الساحل والصحراء ( س ص) بشرم الشيخ ،بشكل قوي وحازم ،على محاولة ممثل الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة، مارتن كوبلير ،استغلال هذا الاجتماع لطرح الخلاف الحاصل بين المغرب وبان كي مون بخصوص الانزلاقات التي ارتكبها هذا الأخير بخصوص قضية الصحراء. ويذكر أنه فضلا عن ممثلي الدولة الإفريقية والعربية التي شاركت في مؤتمر وزراء دفاع تجمع (س . ص )، حضر المؤتمر كذلك ممثلون عن مجموعة من المنظمات الدولية والإقليمية بصفة ملاحظ، ومن بينهم مارتن كوبلير. ورد الوفد المغربي في هذا المؤتمر، في إطار نقطة نظام ،على ما ورد في كلمة لمارتن كوبلير بالإعراب عن رفض المغرب رفضا باتا استغلال مثل هذه الاجتماعات لتمرير مواقف في قضايا لا تدخل في إطار جدول أعمال اجتماع وزر الدفاع لمنظمة ( س. ص) التي تعمل حاليا على بذل مجهودات كبيرة قصد إعادة تنشيط عملها خدمة لمصالح أعضائها في قضايا هامة تخص المنطقة ، حيث كان من المفترض أن ينأى الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة بنفسه عن تلويث هذا المسلسل المفتوح. كما أعرب الوفد المغربي عن استيائه بخصوص تحامل الأمين العام للأمم المتحدة نحو أزمة افتعلها بنفسه ويتمادى مع الأسف في البحث عن التصعيد لتبرير تصريحات وتصرفات غير مقبولة تجانب مبادئ الحياد والنزاهة والموضوعية، وتعمل على خرق قرارات مجلس الأمن الدولي. وأكد الوفد المغربي أنه لا يمكن أن تشكل مثل هذه الاجتماعات منبرا لتمرير خطابات تمويهية وخاطئة اتجاه دولة عضو نشيط وملتزم داخل الأمم المتحدة، ويساهم في تعزيز الأمن والاستقرار في فضائه الإقليمي بشهادة المجتمع الدولي.

اقرأ أيضا...
كواليس اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.