حجز شاقور و”كريموجين” و114 كيلوغرام من المخدرات لدى مجرمين خطيرين بالدار البيضاء

مشاهدة 14 مارس 2016 آخر تحديث : الإثنين 14 مارس 2016 - 6:49 مساءً

كواليس اليوم: متابعة في إطار عملية نوعية قامت بها مصالح أمن الحي الحسني، فقد تمكنت هذه الأخيرة في الساعات الأولى من صبيحة هذا اليوم، من إيقاف شخص يبلغ من العمر 23 سنة، بعدما تمكنت في وقت سابق بتاريخ 12 من الشهر الجاري من إيقاف أربعة أشخاص آخرين، وذلك لتورطهم في إطار شبكة تنشط في الإتجار في المخدرات على الصعيد الوطني وحجز كمية مهمة من مخدر الشيرا. وحسب بلاغ من الخلية الولائية للتواصل، توصل موقع “كواليس اليوم” بنسخة منه، هذه العملية التي قامت بها فرقة مكافحة المخدرات المحلية، بناء على ما أسفرت عليه الأبحاث والتحريات، مكنت من الوصول إلى المذكور أولا، الذي تبين على أنه ينحدر من إحدى مدن شمال المغرب ويبقى من مزودي تجار المخدرات بمجموعة من مدن المملكة. العملية انطلقت بنصب كمين للمعني بالأمر وذلك عبر إجراء صفقة وهمية، تم بناء عليها إرسال كمية 114 كلغ من مخدر الشيرا نحو مدينة الدار البيضاء على دفعتين، بحيث أسفرت الأخيرة عن إيقاف أربعة أشخاص بتاريخ 12 مارس رفقة سيدة وابنيهما القاصرين البالغين من العمر 17 و 6 سنوات، اللذين استغلا في التمويه أثناء مرور السيارة، التي استغلوها في نقل كمية الشيرا، بنقط التفتيش والمراقبة. وقد انتهت العملية بإيقاف المشتبه فيه الرئيسي، الذي يعتبر مزودا بالجملة لتجار المخدرات بمدن متفرقة، وذلك عندما قدم نحو مدينة الدار البيضاء من أجل إتمام الصفقة. وبناء على ما سبق ذكره، فقد تم الإحتفاظ بالموقوفين رهن تدابير الحراسة النظرية والإعتقال الإحتياطي بناء على تعليمات النيابة العامة، في حين تم حجز السيارة وكمية الشيرا المحجوزة إضافة إلى سلاح أبيض من الحجم الكبير وقنينة غاز مسيلة للدموع، في انتظار تعميق البحث، قبل أن يتم تقديم المتورطين في هذه القضية كل فيما يخصه إلى العدالة.

اقرأ أيضا...
كواليس اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.