قائد ببرشيد يخضع للاستنطاق بسطات بتهمة التحرش الجنسي

مشاهدة 31 مارس 2016 آخر تحديث : الخميس 31 مارس 2016 - 9:33 صباحًا

عبد الحق العلوة مثل قائد الملحقة الإدارية بالمسيرة الخضراء ببلدية الدرة بإقليم برشيد ،يوم أمس الأربعاء أمام قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بسطات ،من أجل استنطاقه ابتدائيا ومواجهته مع المرأة المتزوجة ،وجاء مثول رجل السلطة بعدما أحال الرئيس الأول للمحكمة ذاتها ،أمر قضائي طبقا لمقتضيات قواعد الاختصاص الاستثنائية بناءا على ملتمس النيابة العامة الرامي إلى إجراء بحث في الواقعة والمتمثلة في جنحة التحرش الجنسي . وعرفت محكمة الاستئناف بسطات مع مثول القائد أمام قاضي التحقيق وقفة احتجاجية ،نظمت من طرف الشبكة الجهوية للتضامن وحقوق الإنسان بجهة الدار البيضاء بسطات شارك فيها العشرات من الحقوقيين بالإضافة إلى عائلة الزوجة ، ورفعوا شعارات طالبوا من خلالها بتطبيق القانون وبتوفير جو المحاكمة العادلة ، وكان الوكيل العام للملك بسطات، استمع إلى رجل سلطة برتبة (قائد) لكون القائد يتمتع بالامتياز القضائي ،وجاء الاستماع اليه من قبل ممثل الحق العام بعد ظهور امرأة متزوجة رفقة القائد في شريط مصور وهما في وضعية مخلة بالحياء داخل غرفة نوم بإحدى الشقق ،وتفجير هذه الفضيحة الأخلاقية التي هزت الرأي العام المحلي بالدروة ، بعدما تقدم رجل سلطة برتبة قائد بتقرير إخباري إلى وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بمدينة برشيد والذي يعرض فيه انه يتعرض لعملية ابتزاز من طرف احد الأشخاص بواسطة مكالمات هاتفية مدعيا انه يطالبونه بمبلغ مالي قدره 40 ألف درهم ،وبعد اطلاع وكيل الملك على مضمون التقرير أمر احد نوابه بالاستماع إلى تصريحات القائد وإحالة الشكاية على عناصر المركز القضائي بسرية برشيد من أجل البحث . بحيث انتقلت الضابطة القضائية إلى مدينة الدروة ،و نصب كمين للإيقاع بالمشتكى بهم بإحدى المقاهي ولتناء تسلم المشتكى بهم المبلغ المالي تم توقيفهم ، وبعد استفسارهم عن المبلغ المالي، صرح احد الموقوفين بأن القائد تورط في فضيحة جنسية مع زوجته وأنه طلب منهم التستر عن فضيحته مقابل أن يسلمهم هذا المبلغ المالي المحجوز ، مدليا لهم بشريط فيديو يظهر فيه “القائد” رفقة زوجته في وضعية شبهة أخلاقية بداخل غرفة النوم بمنزله .

اقرأ أيضا...
كواليس اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.