مالك “بي إن سبورت” يُبشر العرب بمشاهدة مجانية بشرط!!!!

مشاهدة 11 مارس 2016 آخر تحديث : الجمعة 11 مارس 2016 - 9:55 مساءً

كواليس اليوم: زربي مراد

تعهد القطري ناصر الخليفي، رئيس نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، بتمكين العرب من مشاهدة قنوات “بي ان سبورت الرياضية”، التي يملكها بالمجان، في حال تمكن النادي الباريسي من التتويج بلقب عصبة الأبطال الاوروبية.

اقرأ أيضا...

وجدد الخليفي وعده للمشاهدين العرب في تصريحات لوسائل إعلامية، عقب تمكن نادي العاصمة الفرنسية من حجز بطاقة التأهل للدور المقبل على حساب تشيلسي الانجليزي.

ومعلوم أن زملاء السويدي، زلاتان ابراهيموفيتش، عبروا للدور الموالي من عصبة الأبطال الأوروبية بعد هزمهم للبلوز تشيلسي بهدفين لواحد ذهابا وإيابا.

كواليس اليوم

التعليقات

  • يا مالك ” بي أن سبورت ” خاف الله وأخسر فلوسك في شي حاجة عظيمة تقابل بها الخالق. وإذا أردت بالفعل أن تفرح إخوانك العرب وأنا واحد منهم صدق من حيث رزقك الخالق ( سكن أو عمل أو تخفف عليه دين وما أكثر العرب غارقين ديونات ).الله ينورك و يهديك على خوتك اللذين هم في أمس الحاجة إليك لتقدم لهم ولو القليل مما تأخذه الكرة منك.أتمنى أن يصلك تعليقي

  • ههههههههههههههه

    لهلا يوصلك لداك اليوم

  • دعك في احضان الغرب و ابتعد عن فلسفة إلقاء الملام عدى عواهنه و لا تتبجح و تستعلي على بني جلدتك فالذي اعطاك ، في رمشة عين يحرمك من كل شيء اما بخصوص شرطك فنجوم السماء اقرب لك على ان ينال النادي الذي تفتخر به ما ترنو اليه حتى و او اشتريت نحوم كرة القدم ملهم ، هذه حكمة الله ، اذهب بشروطك بعيدا عن رقعة العرب فهم من صنعوا مجدك الذي تستعلي به عليهم و إياك ان تفكر يوما في رىاسة المؤسسة الدولية الوصية على القطاع لانك لن تصل

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.