مسؤول إيفواري: المخابرات المغربية حذرتنا من الهجوم الإرهابي قبل وقوعه بأسابيع!

مشاهدة 20 مارس 2016 آخر تحديث : الأحد 20 مارس 2016 - 2:05 مساءً

كواليس اليوم: متابعة أفادت قناة « سي.إن.إن » الأمريكية أن المخابرات المغربية سبق لها وأن حذرت الحكومة الايفوارية أسابيع قبل وقوع الهجوم الإرهابي الذي استهذف ثلاثة فنادق في منتجع « غران باسام » السياحي القريب من العاصمة أبيدجان قبل أيام. وأكد الموقع نقلا عن مصدر عسكري إيفواري، أن المغرب حذر السلطات الإفوارية من الهجمات الإرهابية قبل أسابيع من وقوعها، مضيف أن المخابرات المغربية، أبلغت نظيرتها الإفوارية عن احتمال تعرض منشآت سياحية لهجمات إرهابية، من طرف تنظيمات تابعة لتنظيم القاعدة تنشط في القارة السمراء. وبحسب المصدر ذاته فبالرغم من التحذير المغربي، فإن السلطات الأمنية الإيفوارية لم تصل إلى مكان الهجوم إلا بعد وقت طويل من استهدافه. يذكر أنه سبق لمحمد حصاد وزير الداخلية وعبد الطيف الحموشي المدير العام للأمن الوطني ومديرية مراقبة التراب الوطني، أن توجها بأوامر ملكية يوم الاثنين الماضي إلى العاصمة الإيفوارية، على إثر الهجمات الإرهابية التي استهدفت منتجع ” غراند بسام”. وكان الملك محمد السادس قد اقترح في اتصال هاتفي مع الرئيس الإيفواري الحسن واتارا، إرسال فريق من الخبراء المغاربة من أجل دعم السلطات الإيفوارية في التحقيقات التي تقوم بها. وسبق لفرع تنظيم القاعدة في شمال إفريقيا، أن أعلن مسؤوليته عن الهجوم الذي استهدف ثلاثة فنادق ساحلية في كوت ديفوار وخلف مقتل 18 شخصاً. ووقع الهجوم يوم الأحد الماضي، في بلدة جراند بسام، على بعد 40 كيلومتراً جنوب شرق العاصمة الاقتصادية أبيدجان. ويشار إلى أن الحادث يعتبر ثالث أكبر هجوم للتنظيمات المتطرفة في غرب أفريقيا خلال الأشهر القليلة الماضية.

اقرأ أيضا...
كواليس اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.