مسؤول صحراوي: شباب تندوف فريسة سهلة للمجموعات الإجرامية والإرهابية

مشاهدة 30 مارس 2016 آخر تحديث : الأربعاء 30 مارس 2016 - 10:17 صباحًا

و م ع أكد رئيس جهة الداخلة وادي الذهب، ينجا خطاط، أن الشباب الصحراوي المحتجز بمخيمات تندوف فوق التراب الجزائري، والذي يعيش التهميش واليأس، فريسة سهلة للمجموعات الإجرامية والإرهابية. وأوضح خطاط، في حديث لصحيفة (لا أوبينيون أ كورونا) الإسبانية يوم أمس الثلاثاء، أن عددا من هؤلاء الشباب انضموا إلى تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي لارتكاب أعمال وحشية في مالي. وأشار، من جهة أخرى، إلى أن العديد من الشباب الصحراوي المنحدرين من تندوف يرغبون في الالتحاق بالوطن الأم، المغرب، لكنهم ممنوعون من ذلك من قبل النظام الجزائري. وتابع المسؤول المغربي، في السياق ذاته، أن الساكنة الصحراوية في مخيمات تندوف، التي تعيش ظروفا لا إنسانية، تتعرض لديكتاتورية “البوليساريو”. وبخصوص تصريحات الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون حول الصحراء المغربية خلال جولته الأخيرة في المنطقة، قال السيد خطاط إنها غير مقبولة، مؤكدا أن المسؤول الأممي الأول أبان عن تحيز صارخ. وذكر، من جهة أخرى، بأن المغرب هو البلد الأكثر أمنا بهذه المنطقة التي تواجه تحديات أمنية كبيرة، مضيفا أن المملكة نجحت، بفضل الرؤية السديدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، في كبح جماح التيارات المتطرفة.

اقرأ أيضا...
كواليس اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.