مابانلي لا سخونة لا برودة فهاد المقال و حتى الإعتدال والو هههههه