الحكومة المغربية تندد بالمناورات الخارجية ضد قضية الصحراء وتعلن تجندها وراء الملك محمد السادس

مشاهدة 28 أبريل 2016 آخر تحديث : الخميس 28 أبريل 2016 - 4:41 مساءً

كواليس اليوم: متابعة خصص مجلس الحكومة، في اجتماعه الأسبوعي المنعقد اليوم الخميس بالرباط، وقتا مطولا لمناقشة المستجدات والتطورات التي تعرفها قضية وحدتنا الترابية، وذلك بناء على عرض تقدمت به الوزيرة المنتدبة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون. وحسب بلاغ صحفي توصل موقع “كواليس اليوم” بنسخة منه، فقد توقف المجلس عند مختلف المستجدات، معبرا عن تنديده بالتقرير الأخير للأمين العام للأمم المتحدة، والذي ستتم العودة في الوقت المناسب لتقديم مختلف الملاحظات والمواقف حول سياق ومضمون هذا التقرير. كما قام المجلس بتقييم لمسودة القرار المعروض حاليا في مجلس الأمن والذي لا زال قيد الدراسة والتفاوض بين الأعضاء. هذا وأكد المجلس على التجند الكامل وراء جلالة الملك في مختلف الخطوات التي اُتخذت في مواجهة ما يستهدف المغرب من مناورات تسعى إلى إضعاف مقترح الحكم الذاتي الذي تقدم به المغرب لحل لهذا النزاع المفتعل، وإلى المس بشرعية وجود المغرب في صحرائه، وكذا إلى التمهيد لتشجيع خيارات الانفصال والتقسيم والتجزئة. وقد عبر المجلس عن الاعتزاز بالمواقف المُتخذة من طرف جلالة الملك إزاء هذه التطورات. وبهذه المناسبة عبر رئيس الحكومة عن المساندة المطلقة وبدون تحفظ للقرارات والمواقف المعبر عنها من طرف جلالة الملك، مشددا على أن هذا التماسك الداخلي هو صمام الأمان في مواجهة هذه الاستهدافات، خاصة وأن هذا التماسك مبني على إجماع شعب.

اقرأ أيضا...
كواليس اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.