توقيف ستة متورطين في السرقة الموصوفة والنصب الاحتيال بالبيضاء وتفكيك شبكة لتزوير الأوراق المالية بوجدة

مشاهدة 26 أبريل 2016 آخر تحديث : الثلاثاء 26 أبريل 2016 - 4:37 مساءً

كواليس اليوم: متابعة أوقفت فرقة الشرطة القضائية بمنطقة أمن البرنوصي بالدار البيضاء، أمس الاثنين، ستة أشخاص، من بينهم موظف شرطة برتبة ضابط أمن، يشتبه في تورطهم في قضية تتعلق بالسرقة الموصوفة وخيانة الأمانة والنصب الاحتيال. وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن المعطيات الأولية للبحث تشير إلى حصول موظف الشرطة الموقوف على منفعة مادية مقابل إخراج سيارة خاصة موضوعة بالمحجز البلدي منذ بداية سنة 2015، وذلك دون أداء الصائر الضروري، قبل أن يقوم بالاستيلاء على السيارة وتصريفها بشكل شخصي. وأضاف البلاغ أن التحريات التي باشرتها مصالح الأمن مكنت من توقيف أربعة مشتبه فيهم توسطوا لفائدة مالك السيارة الأصلي، بالإضافة إلى مسير المحجز البلدي وكذا موظف الشرطة، الذي تم ضبطه وبحوزته مجموعة من الإكسسوارات التي تخص السيارة المذكورة. وحسب المصدر ذاته، تم وضع المشتبه فيهم تحت الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة. من جهتها، تمكنت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بوجدة، أمس الاثنين، من تفكيك عصابة إجرامية متخصصة في تزوير الأوراق النقدية وترويجها، وأوقفت أربعة مشتبه فيهم من أفرادها تتراوح أعمارهم ما بين 25 و 29 سنة. وأوضح بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، أنه جرى توفيف المشتبه فيه الأول بمدينة بركان، حيث أسفرت عملية التفتيش المنجزة بمنزله عن ضبط مبلغ 5 ملايين سنتيم، عبارة عن أوراق مالية مزورة من فئة 200 درهم، بالإضافة إلى معدات معلوماتية تستعمل في عملية التزييف. كما مكنت الأبحاث، يضيف البلاغ، من توقيف ثلاثة من شركاء المشتبه فيه الرئيسي، من بينهم شقيقان وشخص من ذوي السوابق القضائية، بكل من العثامنة والركادة، والذين ضبطت بحوزتهم مجموعة من الأجهزة المعلوماتية والوثائق المستعملة في ممارسة التزييف، وكذا سيارة خفيفة ودراجة نارية تستعمل في ترويج العملات المزورة. وأشار المصدر ذاته إلى أنه تم وضع المشتبه فيهم تحت الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، فيما لا زالت الأبحاث جارية لتوقيف باقي المتورطين في النشاط الإجرامي لهذه العصابة الإجرامية.

اقرأ أيضا...
كواليس اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.