فضيحة جنسية لمستشارين من الـ PPS وRNI.. الأول متلبس مع عاهرة والثاني في أحضان امرأة متزوجة

مشاهدة 17 أبريل 2016 آخر تحديث : الأحد 17 أبريل 2016 - 8:30 مساءً

كواليس اليوم: فريد العلوي

عاشت إحدى الأحياء المعروفة بمدينة الصويرة، نهاية الأسبوع، على وقع فضيحة مدوية، وذلك بعد ضبط عضوين من حزبي التقدم والاشتراكية وحزب التجمع الوطني للأحرار، وهما في أوضاع حميمية ساخنة في بيت دعارة.

اقرأ أيضا...

وحسب ما أفادت به مصادر إعلامية، فإن المتهم الأول يشغل منصب مستشار جماعي من حزب التقدم والاشتراكية، وعضوا بمجلس الجماعي للجماعة القروية مرس الخير بتمارة، أما الثاني فهو مستشار من التجمع الوطني للأحرار.

وتم ضبط المتهم الأول وهو في أحضان امرأة متزوجة، أما الثاني فقط ألقي القبض عليه وهو بين أحضان فتاة مومسة غير متزوجة.

وهذا الأخير، سارعت زوجته إلى السفر من مدينة تمارة إلى الصويرة، وقدمت التنازل عن متابعته قضائيا، ليتم الإفراج عنه، أما مستشار التقدم والاشتراكية، فقد وقع في المأزق، لأن زوج المرأة التي كانت معه رفض التنازل لهما ليقرر وكيل الملك متابعتهما في حالة اعتقال.

وحسب المعلومات، فقد توسط صديق لهما في إحضار العاهرات، وكانت من بينهن امرأة متزوجة، ومع ذلك، فقد وافق المستشار التقدمي على مضاجعتها، لكن ومن سوء حظ الجميع، فقد كان السكان يترصدون المنزل المشبوه، وسبق لهم التقدم بشكاية، وعندما تأكدوا من أن المتورطين يقضون ليلة حمراء، سارعوا إلى إشعار السلطات ليتم القبض على الجميع متلبسين.

كواليس اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.