لماذا يعاب على جمهور الرجاء إثارة الشغب إذا كان الرئيس بودريقة مشاغبا؟

مشاهدة 12 أبريل 2016 آخر تحديث : الثلاثاء 12 أبريل 2016 - 4:13 مساءً

كواليس اليوم: زربي مراد فاجأ محمد بودريقة، رئيس فريق الرجاء البيضاوي، الجميع بتصرفاته التي وصفت بغير المسؤولة بعد نهاية مقابلة فريقه بالجيش الملكي التي احتضنها الملعب الكبير لمراكش، يوم أمس الاثنين، لحساب الجولة 23 من الدوري الاحترافي. ولم يتمالك بودريقة أعصابه عقب قص العساكر ﻷجنحة النسور الخضر بدك شباك الحارس أنس الزنيتي برباعية، ليقتحم أرضية الملعب، موجها سيلا من عبارات السب والشتم لحكم اللقاء يوسف الهراوي، محملا إياه مسؤولية الهزيمة المدوية. كما اشتبك رئيس الرجاء مع بعض مسؤولي فريق الجيش الملكي غير مستسيغ للهزيمة بالرباعية، دونما اعتبار لمبدأ الروح الرياضية الذي من الواجب أن يحترمه كمسؤول داخل أكبر جهاز كروي بالبلاد. وتناسى بودريقة كونه نائب رئيس الجامعة الملكية لكرة القدم، كما تجاهل كونه مطالب بأن يكون قدوة للآخرين مادام رئيسا “للرجاء العالمي” وواحدا من المسؤولين البارزين الذين عهد إليهم بتدبير الشأن الكروي بالمغرب، ليقدم على إثارة فوضى عارمة بملعب مراكش. والمثير أن بودريقة الذي استنكر أحداث السبت الأسود الدموية بمركب محمد الخامس، التي خلفت مقتل مشجعين رجاويين، بودريقة نفسه رئيس الرجاء والعضو الجامعي البارز الذي يتسبب في أحداث شغب مماثلة كانت لتتطور إلى ما لا يحمد عقباه لو أن المباراة أقيمت على أرضية مركب محمد الخامس بالدار البيضاء. والسؤال الذي بات يطرح بإلحاح، هل ستتحلى لجنة التأديب والروح الرياضية التابعة لجامعة الكرة، بالجرأة الكافية والمسؤولية المطلوبة لمعاقبة بودريقة، النائب الأول لرئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، فوزي لقجع؟ وجدير ذكره، أن فريق الجيش الملكي أوقف سلسلة انتصارات الرجاء البيضاوي المتتالية عندما قسى عليه برباعية كاملة دكت بها كتيبة المدرب عبد المالك العزيز، شباك الحارس أنس الزنيتي، حارمة أبناء المدرب رشيد الطاوسي من الزحف أكثر نحو مقدمة الترتيب لمزاحمة الغريم الوداد على المنافسة على لقب البطولة الاحترافية.

اقرأ أيضا...
كواليس اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.