محاولة انتحار فتاة بعد إفراج محكمة سطات عن مُغتصبها

مشاهدة 23 أبريل 2016 آخر تحديث : السبت 23 أبريل 2016 - 5:59 مساءً

عبد الحق العلوة أقدمت فتاة تبلغ من العمر 24 سنة على الساعة السادسة مساءا أمس الجمعة على محاولة الانتحار،بعدما صبت محتوى قارورة من مادة قابلة للاشتعال على جسده ومحاولة إضرام النار فيه أمام محكمة الاستئناف بسطات، بعدما تم إطلاق سراح حارس يعمل بالمستشفى الإقليمي الحسن الثاني، يتابع في قضية اغتصابها الفتاة أقدمت على الانتحار بعدما انتهى أخيرا، قاضي التحقيق من استنطاق حارس الأمن الخاص ومتابعته في حالة سراح. وظلت المشتكية تصرخ بصوت مرتفع مطالبة باعتقال الحارس الذي اتهمته باغتصابها، ليتجمهر حولها بعض من المواطنين،واستدعت المصالح الأمنية بالدائرة الاولة سيارة إسعاف تم نقلها إلى المستشفى، ووضعها تحت تدابير الحراسة النظرية في انتظار الاستماع إليها بعد مثلها لشفاء. وتعود ظروف وملابسات الحادث عندما تقدمت الفتاة على الساعة الحادية عشر صباحا بشكاية إلى عناصر الأمن بالدائرة الاولة تفيد أنها تعرضت للاغتصاب من قبل حارس يعمل بالمستشفى الإقليمي الحسن الثاني بسطات مؤكدة أنها جاءت من مدينة لبروج من اجل تلقي الإسعافات، بعدما كانت رفقة شخص ببلدية البروج على متن دراجة نارية طلبت منه إيصالها إلى إحدى صديقاتها لكن هذا الأخير غير الوجهة التي كانت تريد الذهاب إليها وبعدما فطنت إلى أمره قامت بالقفز وأصيبت بجروح على مستوى اليد بحيث تم نقلها إلى المستشفى بسطات لتتفا جئ بالمتهم وهو يغتصبها ،واضافت للعناصر الأمنية أن المتهم قام باغتصابها حوالي الساعة الثانية ليلا وحول سبب تأخرها في تقديم الشكاية ،صرحت أن بعض العاملين بالمستشفى طلبوا منها بعدم التقدم بأي شكاية ضد المتهم،وبعد الاستماع إليها انتقلت عناصر الدائرة الأمنية وقامت بتوقيف الجاني واقتادته إلى الدائرة من اجل البحث معه،وبعد الاستماع إليه تمت إحالته على الشرطة القضائية التي وضعته تحت تدابير الحراسة النظرية بأمر من النيابة العامة وتقديمه في حالة اعتقال.

اقرأ أيضا...
كواليس اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.