الحقوقيون والصحافيون العملاء.. ليسوا سوى “ورق طواليط” تنتهي صلاحيته بمجرد استعماله وتلطيخه بالقاذورة

مشاهدة 21 مايو 2016 آخر تحديث : السبت 21 مايو 2016 - 12:30 مساءً

كواليس اليوم: إسماعيل هاني

أثلج تقرير الخارجية الأمريكية الأخير حول الوضع الحقوقي بالمغرب صدور بعض الجهات العميلة داخل المغرب التي تعتبر مضامين التقرير انتصارا لها.

اقرأ أيضا...

بعض أعضاء جمعيات حقوقية معروفة بتوجهاتها المعادية للوطن وأقلام مأجورة عملية لجهات خارجية، والتي لعبت دورا كبيرا في تشويه صورة البلاد، وأسهمت بتقاريرها الكيدية في ترسيخ صورة سيئة عن المغرب بالخارج، ينتشون اليوم بمضامين التقرير، الذي صدر عن وزارة الأمريكية المغربية، بل إن بعضهم لا يخفي تشفيه في الدولة، ويحتج بهذا التقرير الذي اعتمد الافتراء والمغالطات كأساس لصياغة مضامينه، لتأكيد مدى صواب مواقفهم.

هذا النوع من النشطاء يستأسدون في الواقع على الوطن بهذا النوع من التقارير التي لا تلزم المغرب في شيء، وهي تعبر في الواقع عن مواقف جهات تسعى إلى ابتزاز المغرب وتركيعه بهذا الملف، علما أن المغرب يبذل جهودا مضنية باستمرار لتصحيح بعض الممارسات الخاطئة، واتخذ مبادرات نوعية عن طواعية عبرت عن خيار سياسي لا رجعة فيه، كما أكد ذلك عاهل البلاد.

إن تثمين تقارير كيدية صادرة عن جهات خارجية تعبير صريح عن الخيانة الكبرى لمصالح الوطن، وعودة لممارسات انقرضت منذ نهاية عهد الاستعمار الذي ظهرت قبله فئة المحميين من قبل البلدان الاستعمارية، وهذه الفئة تعود اليوم في صورة نشطاء لجمعيات حقوقية، يعيشون في الوطن ويستفيدون من خيراته وينعمون بالأمن والآمان، ثم يبيعون ضمائرهم ومواقفهم لجهات تناوئ مصالح المغرب، ويقدمون خدمات للأجنبي ضدا في السلطات العمومية.

هذه الفئة باتت تصنف ضمن أعداء الوطن، وهي محط كراهية وحقد المغاربة الذين يبحثون عن سبب وجيه لتبرير ممارسات ورعونة تجار حقوق الإنسان الذين لا يتورعون عن افتعال الأكاذيب واختلاق العديد من التقارير الكاذبة والتي يحصلون مقابلها على تمويلات سخية، هم مجرد عملاء وخونة سينتهي دورهم بانتهاء حاجة أسيادهم إليهم ويصبحون كأوراق الطواليط التي تنتهي صلاحيتها بمجرد استعمالها وتلطيخها بالقاذورات.

فهل يفهم تجار حقوق الإنسان والإعلام المزعوم هذه الحقيقة قبل فوات الآوان؟

كواليس اليوم

التعليقات

  • هؤلاء يتبنون خطابات عدمية تحاول ياءسةبث الياس في نفوس المواطنين ، لهم نظرة سوداوية على المغرب ، وموالون لجهاة اصبحت معروفة لدى الخاص والعام ، بححودها للمغرب ورموزه ان لم نقل الخيانة.

  • لانريد من هؤلاء الجماعة التحدث باسمنا نحن كشعب لنا غيرتنا على بلادنا وملكنا….. من ليس له شعر طويل فليستعر شعرا ويصمت أحسن…

  • خونة يجب تطهير البلاد من هؤلاء الملاقيط بأي طريقة كانت… إما بتطبيق القانون وسجنهم أو بشرع الله بإبعادهم ونفيهم من البلاد… وشخصيا كنت أتمنى لو تم صلبهم وقطع أيديهم من خلاف لأنهم أكبر اعداء الاسلام وأشد خصومة للمسلمين

  • تبا للخونة اعداء الله و الوطن و تبا لامريكا.

  • سمهوم في وجههم أكبر مفسيدين على وجه الارض.. يعرو أنساء بسم حقوق لانسان .

  • إنهم الخونة يدعون إلى الفجور و البغي

  • اللهم خد فيهم الحق ولعنة الله على المفسدين

  • اللهم اني استودعتك بلدي المغرب وأهلها، أمنها وأمانها، ليلها ونهارها، أرضها وسماءها، واسلامها و ومساجدها خير اﻻنام ….فأحفظها ربي من الطغاة والمنافقين وكل من يريد بها سوء …. ومن تعدا عليك وعلى رسولك … وأرنا فيهم عجائب قدرتك ….اللهم إنا نستودعك رجال المغرب ونساءها وشبابها وأطفالها واموالها يا من لا تضيع عنده الودائع” ياودود ياودود ياذا العرش المجيد يارب ..
    ***************************************
    حفظك الله ياوطني ملكا وحكومة وشعبا وضيوفا

  • والله حتی اكبر خونة ولكن الحمدو لله شعب عاق بيهم اي شيء يسيء الی هادا الوطن كتلقاهم هما سباقين فيه المنافقين باغين يطيحو هاد البلاد فالفوضی بأي شكل اللهم جعل كيدهم في نحوريهم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.