بعد دوره في “الزين اللي فيك”.. عبد الله ديدان ينتحر فنيا في مشهد جديد بملابس نسائية

مشاهدة 21 مايو 2016 آخر تحديث : السبت 21 مايو 2016 - 7:01 مساءً

كواليس اليوم: زربي مراد

تعرض الممثل المغربي، عبد الله ديدان، لحملة انتقادات شرسة بسبب اختياره تجسيد أدوار غير محترمة في الآونة الأخيرة.

اقرأ أيضا...

وصب مغاربة على مواقع التواصل الاجتماعي جام غضبهم على ديدان بسبب ارتدائه ملابس نسائية في آخر عمل مسرحي له.

وتداول نشطاء المواقع الاجتماعية صورا يظهر فيها ديدان مرتديا ملابس نسائية، معتبرينها استفزازا للجمهور المغربي.

هذا وأثارت صور ديدان، مرتديا زيا نسائيا موجة من السخرية، علق عليها كثير من رواد المواقع الاجتماعية بكون نجم ديدان في طريقه إلى الأفول، خصوصا وأن الضجة التي أثارها بدوره في الفيلم المثير للجدل ” الزين لي فيك”، لازالت تداعياتها راسخة حتى الآن.

إلى ذلك، تساءل البعض كيف تجرأ ديدان على توسيع الهوة مع الجمهور المغربي واندحاره الفني بهكذا أدوار غير محترمة، في وقت كان الأجدر أن ينقذ ماء وجهه بلعب أدوار محترمة. ومعلوم أن ديدان أثار سخط وغضب المغاربة عامة وجمهوره بشكل خاص، عندما لعب دورا مثيرا للجدل في الفيلم الإباحي ” الزين لي فيك” لمخرجه نبيل عيوش.

13239336_592057824301818_8833887465492174379_n
كواليس اليوم

التعليقات

  • d’abord c un artiste il doit incarné des personalités de divers niveaux s’il incarne une femme et porte sa tenus ou est le mal,didane n’a jamais dit qu’il est un cheikh ou un imam,c la nature de son travailseul les malades qui le critiquent.pourquoi l’isulter qu’a til fait si on est malade ongarde sa maladie pour soi et on respecte les autres bande de débiles

  • تعليقاتكم تدل على مرضكم المزمن . الكبت عدم التربية . الجهل. الدلقوش.اش اداكم تسبو الناس . اش حرق اشطاتكم. يمكن التعبير عن رايكم بدون قدف الناس ولكن السفيه ينطق بلي فيه.

  • واتوما مالكم لعطا زكو لهلا يفكو

  • هادو هما ميكروبات المجتمع المغربي
    باعو روسهم بي ثمن بخس

  • والله ان الحديث عن امثال هؤلاء، الحثالة فيه تضييع للوقت لانهم لايستحقون الا ان يتجاهلوا من طرف الجميع

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.