بعد مصطفى الخلفي.. السلطات تمنع عبد العزيز الرباح من تنظيم حملة سابقة لأوانها ببنسليمان

مشاهدة 20 مايو 2016 آخر تحديث : الجمعة 20 مايو 2016 - 11:35 صباحًا

كواليس اليوم / السعيد بنلباه

كما كان متوقعا، رفضت السلطات الإقليمية ببنسليمان في شخص ممثلها قائد قيادة المذاكرة الترخيص للكتابة المحلية لحزب العدالة والتنمية بقيادة المذاكرة بتنظيم لقاء تواصلي مع عزيز الرباح، وزير التجهيز والنقل واللوجيستيك، عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية اليوم الجمعة 20 مايو الجاري الذي يقام فيه السوق الأسبوعي للمنطقة.

اقرأ أيضا...

وكان قائد المذاكرة رفض في البداية تسلم طلب ترخيص المكتب المحلي لتنظيم هذا اللقاء وبعد تدخل الكتابة الإقليمية للحزب ببنسليمان، لدى عامل الإقليم واللجوء إلى عون قضائي لتسليم الطلب، أجاب قائد المذاكرة كتابيا برفض تنظيم اللقاء التواصلي في الفضاء العام..

وقالت مصادر مطلعة لموقع “كواليس اليوم” أن رفض الأنشطة الحزبية بالفضاءات العامة في هذا الوقت بالذات هو قرار مركزي من وزارة الداخلية ويهم الجميع وعلى مستوى جميع مدن المملكة، كما يشمل جميع الأحزاب الوطنية بدون استثناء.

وفي هذا السياق، تجدر الإشارة إلى حالة شبيهة حصلت قبل شهر عندما رفض عامل إقليم اشتوكا ايت باها الترخيص بتنظيم لقاء تواصلي لمصطفى الخلفي وزير الاتصال بمنطقة ايت عميرة بفضاء عام.

ونفس الأمر حصل مع الشبيبة الاستقلالية عندما رفضت السلطات المعنية بقلعة السراغنة الترخيص لها بإقامة معرض للصور والوثائق التاريخية الخاصة بالشبيبة بخيمة بالفضاء العام.

كما تم منع عدة أحزاب أخرى، والهدف، هو منع أي حملات انتخابية سابقة لأوانها، تقول ذات المصادر.

كواليس اليوم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.