فضيحة الصحافية كاترين: حياتي اليومية تحتاج الكثير من النفقات وطلبت المال من محامي الملك

مشاهدة 27 مايو 2016 آخر تحديث : الجمعة 27 مايو 2016 - 11:22 صباحًا

كواليس اليوم: إسماعيل هاني

شهد “تحقيق” قناة “فرانس3” الفرنسية، الذي تم بثه يوم أمس الخميس، فضيحة أخلاقية من العيار الثقيل، وذلك بعدما أقرت الصحفية “كاترين غراسيي” المتابعة قضائيا بفرنسا في قضية ابتزاز الملك محمد السادس مقابل عدم نشر كتاب يسيء إلى سمعة النظام المغربي، بتورطها في الجريمة.

اقرأ أيضا...

وبدون حياء، أو حرج، اعترفت الصحافية بأنها مرتزقة، وأن المال الذي طلبته من محامي الملك، كان لقضاء “مصالح شخصية”.

كما شددت على أنها هي وشريكها في الجريمة، يحتاجان إلى الكثير من المال في حياتهما الشخصية ومتطلباتهما اليومية !!!

وشددت الصحفية، بقلة حياء ووقاحة نادرة، أنها طلبت المال من محامي الملك وأن الأمر لا يتعلق بابتزاز وإنما بتفاوض!!!!

إنها صورة تلخص مدى الرداءة وغياب المهنية والضمير لدى الصحافة الفرنسية التي تتبجح بإعطاء الدروس للمغاربة.

كواليس اليوم

التعليقات

  • Vive med 6. Vive Sahara marocaine…

  • انا مصرى عاش الملك محمد السادس وعاش الشعب المغربي مرفوع الراس دائما وحفظ الله ارضها والصحراء مغربية غصبن عن اي حد

  • الله احفظ المغرب وانصر الي داير ليه الشان…عاش الملك كلمة من القلب وماشي كلمة الخوف…الله احفظو وانصرو…

  • كان ناقص هذ الخنزيرة لعنة لله عليها

  • هاد الابتزاز مدفوع من جهة خفية يريدون تدمير مغرب الله يحفض مغرب من أعداء

  • هاد النوع ديال الخنازير هو الاكثر شيوعا في العالم و خصوص الغرب الصهيوني النجس …اصلا هما ما صحفيين ماوالو … هادو نصابة و خداو ديبلومات ديال الصحافة لكي يكون احتيالهم و نصبهم له تغطية و قوة …

  • ” عـــاش المـــلك ” ، لا لـمـن تـسـول لـه نـفـسـه الإســائــة لـمــلــكــنــا ، لا لـمـن تـسـول لـه نـفـسـه الإســائــة لــوطــنــنـــا ، لا لـمـن تـسـول لـه نـفـسـه الإســائــة لــعــلــمــنــا ، لا لـمـن تـسـول لـه نـفـسـه الإســائــة لــمــقــدــســاتــنــا . تــســقــط كــل دولـــة أو مــأســســة أو حــزب أو شــركــة أو أي كــان يــريــد الإســـائـــة للـمــمــلــكــة الــمــغــربــيــة الــعــلــويــة الــشــريــفــة. ” عـــاش جــلالــة المـــلك مــحــمــد الــســادس نــصــره اللـــه ” .

  • اهده هي نزاهة الفكرالصحافي الفرنسي التي كنا نسمع بها ويتشدق بها البعض …..لاحول ولاقوة بالله.انه لجرم كبيرفي حق ملك المغرب وشعبه .عاش الملك .

  • انه أمير المؤمنين ولمحترموش محترمش المغاربة كاملين حسبي الله ونعم الوكيل،الله ينصرملكنا على القوم الظالم ويحفظ شعبنا يارب.

  • الحمدلله الله ينصر جلالة الملك على أعدائه هذان الصحفيان يجب محاكمتهما ب 20 سنة

  • الله ينصر سيدنا يا رب بالروح و الدم نفديك يا مليكنا الحبيب حسبي الله و نعم الوكيل في هدوك الخنازير اولا الخنازير

  • بغاو يديرو لاباس على ظهر الملك ساعة جابوها فراسهم

  • اتمنى من جلالة الملك ان ﻻ يسامحهم ابدا

  • الله احفظ المغرب وانصر الي داير ليه الشان…عاش الملك كلمة من القلب وماشي كلمة الخوف…الله احفظو وانصرو….

  • كلها يعرف قدرو و لكل مقام مقال و الملك ديالنا بزاف على هادوك النمادج لي تايحركوهم جهات عندها اهداف من هاد الخرجات الاعلامية. حفظ الله ملكنا المنصور بالله.

  • حنا كنحبوه هو يحبنا أنتما ايه الله يخليه لينا هههه لعب مع الكبار اكيد كيلي فحبيبيس

  • انهم فتشوا عن الشريف الطيب ناصر المظلومين والمستظعفين فسقطوا في شر اعمالهم

  • هاديك رآها كلبة
    الله ينعل بوها هي وداك الكلب لي معاها

  • اللهم في هذا اليوم الجمعة يوم عظيم عنداك انصر بلادنا الحبيب وملكنا العزيز اللهم انصره ولا تنصر عليه الله احفظه كما حفظ به الدكر الحكيم اللهم انصر المسلمين واعز الاسلام وارفع راية الاسلام اللهم انصرنا على قوم الكافرين اللهم اجعل بلادنا بلاد الامن والسلم واحفظ لنا ملكنا الشاب المتواضع ملك الفقراء اللهم اعز به البلاد اللهم ارفع علم المغرب يرفرفو عاليا نحن الامازيغ امالنا فقط في الله وملكنا الحبيب تعشقه القلوب ويكسب حب الشعب اللهم انصره واحفظه لنا واحفظ له شعبه وبلاده السعيدة

  • الحمد لله في كل مرة يظهر انه الأقوى

  • أبناء العاهرات ، صحافة الزبل ، ما قيمة هؤلاء الزنادقة امام قيمة بلدنا وملكنا ؟؟؟؟؟ لعنة الله عليهم ،

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ان جريدة كواليس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كواليس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان كواليس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح كواليس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.